وليا معاه حكاية للقراء والتحميل

مش كل حاجه اسمها بدايات , في نهايات كتير حلوة
وفي برضو بدايات حلوة , مش لازم في اخر كل حكايه او قصة
نستني البطلة او البطل يموت او حياتهم تبقي وحشه .
ربنا كريم وعطفه ورحمته واسعه ممكن يسعدنا ويفرحنا بعد حزننا ,
ممكن ياخد مننا فرحه عشان يجبهلنا فرحتين ,
مفيهاش حاجه لما اتنين يحبو بعض ويفضلوا يحبو بعض لحد ما يموتوا 
ومفيهاش حاجه لما اتنين يكونوا في الاول كارهين بعض وفي الاخر يحبوا بعض 
وبرضو يفضلو سوا لحد ما يموتوا , مفيش حاجه اسمها سنة الحياة اننا نستني الوحش 
لا سنة الحياة اننا دايما نستني من ربنا فرحه وهتيجي 
" الدنيا بسيطة "



رابط التحميل
للقراءة
انا نازله يا ماما...
ماشي يا حبيبتي متتاخريش..
هخلص كليه واجي علطول سلام...
" حبيبه "
بنوته في اول العشرينات جسمها جميل ومتناسق
عسوله اوي في وشها براءة مش طبيعيه بياضها عامل زي التلج وشها فيه لون احمر طبيعي مخليها زي البدر عنيها لوا بني فاتح محوطاه
الوان كتيرة عفويه اوي بتجري في الدنيا زي العيال الصغيرة بتحب الحياة والجري والتنطيط واللعب والهزار
بتدرس ف كلية فنون تطبيقية فنانه زي ما بيقولولها بتشوف الحياه بلون تاني بتحلم بأي حاجه وبكل حاجة مش بتأمن بحاجه اسمها
الحب بتشوف ان كل دي اوهام بتعتبرة كدبه بيتعلق بيها اللي عايز يصدقه ويمكن يكون عدم ارتباطها لحد دلوقتي.
السبب دا وممكن برضو بسبب عدم الامان الي بتشعر به ناحية الرجاله لاا بتقول دايما اا بنت ف مجتمع ذكوري ميعرفش للبنت
مكان الراجل وبعدين الراجل وبعدين الراجل وبعدها مفيش ايوة مفيش
مينفعش ترفع صوا تقول رايها تعمل اي حاجه ببساطه لاا بنت بتكرة الرجاله لدرجه كبيرة مش عشان هي بنوته..
بس شيفا ام سبب ف سلبها ارادا أحلامها
تبقي مهمشه
مينفعش تعمل حاجه عشان بنت زي ما يكون اتمع هربت منه كل الكلمات ومعدش الا كلمه واحده..
عيب مش حرام فلو كان توجه اتمع ديني فهي متدينه عارفه دينها كويس محتشمه بتصلي عايزة دايما تبان بصورة كويسه ادام ربنا
عارفه اا مش لعبه ف ايد اي واحد عايز يلعب شويا
هي شئ غالي مصان ف مكان محدش يشوفها فيه غير جوزها مش بتحب كلمة ارتباط الكلمه دي بتعصبها جدا وبتضايقها ومفيش ف
قموسها كلمه غير الخطوبة بيضايقوها صحاا دايما بجملة..
انتي معقده يبنتي لا عايزة تحبي ولا ترتبطي ولا تتجوزي ومش بتحبي تتعملي مع الرجاله اي يا عم الشويش
..فترد بكل تلقائيه:
مين قال اني مش عايزة اتجوز بالعكس انا عايزة اتجوز وابقي عروسه والبس فستان ابيض وابقي زي كل البنات واجيب عيال صوخنتته
كدا
بس دا كلو من غير راجل هههههههه لاااا لااا بجد نفسي ف كل دا ومع جوزي بس جوزي اللي يراعي ربنا فيا وبعدين يحبني
مش اللي يحبني وبسس لان لو راعا ربنا فيا عمرة ما هيقدر يجرحني انما لو حبني بس
مسيرة يفوق من كدبته وسعتها انا اللي هخسر
وبعدين تنهي جملتها بضحكه منها وتقول: وانا مش بحب اخسر
قفلت باب البيت وراها وهي ماسكه شنطتها كانت امورة اوي وشيك شايفه كل العيون عليها بس هي بتكرة النظرات دي نظرة
الجسد برغم ان هدومها مش شفافه وطويلة ومحترمه بس هي بتقول دايما:
انا لو لبست اي هيفضل نظرة الرجاله هي هي الا من رحم ربي..
رن تليفوا ع نغمتها لدنيا سمير غانم :
بنتمني ونحلم لو يخدنا الحب للجنه ونستني ولما الحب بيجلنا بنندم انه يوم جالنا
وهي تقول ف كل مرة تسمعها : قوللهم والنبي يا دنيا..
حبيبه : ايوا يبنتي انا جايا ف الطريق اهه لا متخفيش مش هتاخر ان شاء االله نص ساعه وهتلاقيني ف وشك..
دي كانت اسماء صحبت حبيبه الانتيم وصحبة طفولتها
الصديق الصدوق زي ما بيقول تيمون وبومبه
او يمكن يكونو هما تيمون وبومبه
حبيبه هي تيمون وأسماء هي بومبه بالرغم اا بتاكل اكتر من اللي بتكله اسماء الا اا دايما رفيعه
ودايما أسماء تقولها : نفسي اعرف هتفضلي تكلي كدا لامته وميبنش عليكي وانا اشرب شويه ميه ابقي زي الكرومبه..
حبيبه : يبنتي قلتلك ميت مرة دي قودورات افهموها بقه وواالله يا سمسم انا ما باكل غير معاكي سبحان االله بتفتحي نفسي كدا ع
الاكل..
اة يختي كل مرة قوليلي البؤين دول امشي يابت وانتي حلوة وموزة كدا..
هههههههه حبيبي يا كرومبتي..
كانت حبيبه تحب دايما تقعد جنب الشباك في العربيه وتبدأ هوايتها المفضله القراءة تروح في العالم بتعها تجري وتلعب وتضحك وتعيط
مع ابطال القصة كانت هي البنت اللي اختفت جوا الكتاب كان بيمتلكها ويتحكم بيها بطريقه غير طبيعيه بتوافقه علي اي حاجه كان بيشد اديها للخيال الي بتحلم بيه وهي فرحانه فرحة الاطفال
بضم الكتاب ليها ضمه الأم الحنينه كان من الاشياء البسيطه الي بتفرحها
اسماء: اي يبنتي اتاخرتي لي..
حبيبه: اعمل اي بس الطريق واالله..
اسماء: طب يلا المحاضرة هتبتدي..
حبيبه: هي لسه مبتدتش اة يا جزمه وانا جايا اجري زي الهبله عشان الحق وتقوليلي الدكتور دخل..
اسماء: يا بيبه واي الجديد منتي دايما هبله يا ماما..
حبيبه: طب يلا ادامي بدل ما اطلع هبلي عليكي..
دخلو المحاضرة وف نصها..
اسماء: اي المحاضرة دي انا مش فاهمه حاجه ..
اقعدي جمب اخواتك يا اوختي قالتها حبيبه وهي بترسم في كتاا رسمه لقط اللي كان بطل من ابطال قصتها الجديده التي ابتدت فيها
الصبح سعتها
خلص الدكتور محاضرته وقال : والجزء دا هنكمله المحاضرة الجايا ان شاء االله ..
كلو قام من مكانه واللي كان نايم قام وخلصت حبيبه رسمتها وبدات شلتهم بالضحك والهزار وكانت حبيبه معروفه بدمها الخفيف
وروحها الحلوة ومعرفتها بالكل وكانو كلهم بينادوها يامجنونه فضلت كل وحده تتكلم اللي عن حبيبها والتانيه تشتكي من خطيبها
والتالته هيمانه بحب جديد وهي قاعده بينهم تضحك
وتقول : انتو هتفضلو عبط كدا لامته حب اي وهبل اي هي مقوله قالوها زمان اتنين ملهمش امان الرجاله والشوبان االله عليكي يا بيبه
دا انتي عليكي جمل
قاطعتها ايمان صحبتها: بكرة تقعي ع بوزك..
حبيبه: ميييين انااا ?
لا يا ماما انا عمري ما هحب وكمان انا مقعش انا اوقع بس
ضحكو كلهم وقالت اسماء :من حق يا بيبه اي اخبار الواد اللي واخد باله منك دايما دا..
ولا اعرف يا سمسم تلاقيه مترصدلي تحت انا مش عارفه اي الواد الاهبل دا واالله اخرته هتبقي وحشه معايا..
اسماء: اي ياعم براحه ع معجبينك بيتفرج سببي الشعب يتفرج..
حبييه : يتفرج اي بس دا مش سيبني لا ف الرايحه ولا ف الجايا الحمد الله اننا مش بنترل غير عشان نصلي ونروح
يلا من حق نترل نلحق الضهر
اسماء: ماشي يلا..
وبعد ما نزلو
اسماء: اهو ياستي يارتنا جبنا سيرة خمسه جنيه لا بس بينه واقع خالص طب متحني ع الواد حرام عليكي..
حبيبه: احن اي بس ان شاالله يولع ال احن ال انا لو اعرف اعذب الرجاله كلهم كدا كنت عزبتهم
يلا يلا..
كانت بتبصله بغيظ وف نفس الوقت انوثتها اجبرا اا تبتسم جواها لان اي بنت هتفرح بالموقف دا وف الاخر هي بنت ماعدا
مبادئها وعقلها وتفكيرها اللي بتختلف بيه عن البنات اللي زيها فقررت بعد الضحكه دي اا تعاقب نفسها ومتجبش غزل بنات تاني
هههههه اصل انتو متعرفوش غزل البنات عند حبيبه زي الميه اللي بتشرا متقدرش تستغني عنه هي فاكرة قبل كدا اا جريت ورا بتاع
غزل البنات عشان تشتري ليها ولصحبتها وفضل الشارع كله مستغرب منها لاا كانت شيله حوالي عشرين وبتاكل منهم..
بتفرح اوي من صوت زمارت البياع بتعها دايما تقول مش جوا كل بنت طفله لاكن جوا كل طفله بنت بتحاول تكبر بس الطفله بتعتي
لسه مكبرتش..
خلصو يومهم وسلمو علي بعض..
اسماء: يلا سلام بقه واشوفك ع الفيس اوعي تتاخري بكرة..
حبيبه: خلاص ماشي خدو بالكو ع نفسكو سلام..
****
راحت حبيبه تركب فملقتش غير عربيه وحده ومفيهاش مكان فاضي غير كرسي ادام جنب راجل كبير ليه شكل وهيئة وقورة كدا
بصتله ومعرفتش تعمل ايه أستاذن سواق العربيه الراجل عشان يركبها جنبه لان معدش في عربيات تانيه فوافق الراجل الكبير
بصتله بقلق لاا دايما تقول ان اللي في الخمسينيات خبسهم اشد م الشباب اللي ف العشرينات لان الشاب هيخاف من كلام الناس
عشان هيبقي غلطان ادامهم لاكن اللي ف الخمسينات يلخص كلامه في : انتي زي بنتي
وف الاغلب بتكون بنته بريئه منه ومن كلامه
فضلت قلقانه وحطت شنطتها بينها وبينه فابتسم الراجل وقالها : حطيها كويس
فردت عليه :هي اي دي
الراجل: الشنطه حطيها كويس متحطهاش كدا ..
واخد الشنطة وحطها بينهم بطريقه احسن..
الراجل: ف ناس بتبقي كبرت وخرفت فمتخديناش بذنبهم عندك مثلا بباكي اكيد ف نظرك هيبقي غيرهم..
حبيبه: مش فاهمه
ابتسم وكمل: انتي خايفه لكون زي الرجاله الكبار اللي بتقعد جمب البنات ومش بيعملو حساب ان جمبهم بنت متخفيش الناس دي
قليله اوي بيبقو كبرو وخرفو بقه
وبرضو بيبقي فيهم اللي عينه زيغه وانتي شطرة انك بتعملي حساب لدا ولدا الاحتياط واجب برضو لو بنتي عملت كدا هفرح بيها
اوي..
حبيبه: ربنا يخليها لحضرتك..
بصلها بزعل وقال: يارب..
انا عارفه يا عمو ان زي مافي الحلو في الوحش وكل الرجاله الي ف سن بابا انا بحترمهم لام بجد يستحقو الاحترام واولهم بابا بس
يعني حضرتك اكيد فاهم ان دا مش شخصي..
فهز راسه وقال: ربنا يبعد عنك الوحش ويقربلك الحلو..
كان راجل ف الخمسينات شيك ووقور باين عليه العقل والشدة كدا شكله شديد وحنين في نفس الوقت ودا اللي لاحظته حبيبه..
حبيبه وهي بتكلم السواق: ايوا هنا بعد ازنك
مع السلامه ياعمو..
سلام يبنتي..
فضلت طول طريقها للبيت تفكر ف الرجل دا وازاي حرجته بس برضو قالت : وانا ايه اللي هيعرفني الحلو من الوحش غير لما اتعامل
معاهم وزي ماقالي الاحتياط واجب..
اتقطعت بلارينتها وهي ماشيه وفضلت تلعن حظها اللي بيجري وراها ف كل وقت
 دايما بتقول أن حظها وحش لان مش عادي ابدا تكون مذكرة لامتحان بالكامل وتتعب وتسيب درس واحد وتقوم تلاقي الامتحان
كله جاي منه تروح محل هدوم وتلاقي فستان يشد انتباهها وتجري عشان تشوفه وقبل ما تمسكه تلاقي وحده تانيه خدته ويكون اخر
قطعه
تفضل واقفه بالساعات ادام اي مصلحه حكوميه ولما يجي دورها يقولو انه وقت الغدا ويقفلو في وشها
تقرر ف يوم تخرج مع صحاا يتفسحو في يوم جميل مشمس وتخرج
ينقلب الجو لامطار وسواعق وغيرة
تكوي حجاب جديد وهي فرحانه وفجأة وحده يتحرق ومتعرقش ازاي والمكوا ع اقل درجه
بس بتلخص كل دا ف ان ربنا عايز كدا ..دا نصيب وربنا كاتب ان دا يحصل االله اعلم كان اي ممكن يحصل بدل كدا
كانت بتؤمن بالنصيب ومتقبلاه باللي يجيبه ليها بصدر رحب
فالدنيا زي ما بتقول قصيرة فلي اخصص وقت للبكا والحزن..
****
انتي جيتي يا حبيبه..
ايوا يا ماما..
طيب يلا يا حبيبتي غيري وصلي عشان نتغدي..
حبييه: اي الاكل الحلو دا تسلم ايدك يا ماما واالله الواحد كان جعان..
اة افضلي اتكلمي وخلاص انما ساعت الاكل ولا بنشوفك بتكلي ولا بتجوعي..
حبييه وهي بتاكل خيارة: انا نفسي اقعدك انتي واسماء مع بعض يا ماما عشان انتي تقنعيها اني مش باكل وهي تقنعك اني مببطلش اكل
وانتو الاتنين تتصافو مع بعض بقه..
طب يلا يا غلبويه نادي بابا عشان الاكل ميبردش..
ابااابااا باباااا يا باااابا..
محمد والدها: دا انا احسنلي مكولش بدل الفضايح اللي انتي عملهلنا ف الشارع دي اي يبنتي فضحتينا..
اي يا بابا مش بناديلك عشان نتغدي االله يعني الشارع مبيتغداش مهم بيتغدو...
اة بيتغدو بس مش بيعملو فضايح زينا كدا..
بنادي ع ببتي حبيبتي هما مالهم بقه..
ماشي يا بكاشه ها عملتي اي النهارده ف الجامعه بقه..
فضلت تحكلهم يومها بضحكاته ومضايقاته زي اللي بيقلد فيلم كوميدي كانو بيسمعوها بنظرة فرح وحب كانت حبيبه بنتهم الوحيده
هي كل اللي ليهم ف الحياه وهما كل حاجه بالنسبالها بنت لأب ف اول الستينات طيار حربي متقاعد
وام ف الاربيعينات بتشتغل ف مصلخه حكوميه
كانت دلوعتهم حيام وكل اللي ليهم
خلصت حبيبه حكايتها وقالت: وبس هو دا كل اللي حصل النهاردة وانت يابابا احكيلي عملت اي..
مفيش يبنتي واحنا بعد ما بطلنا طيران بقينا بنعمل حاجه..
حضتنته وقالتله: معلش يابابا بكرة تعمل ان شاء االله..
ان شاء االله وانتي بكرة ربنا يرزقك بابن الحلال اللي يصونك وتجبيلي عيل صغير يشغلني شويا بقه..
انا قلتلك قبل كدا يا بابا مش هتجوز الا طيار زيك عشان نطير مع بعض زي ما كنت بطيرني زمان..
طب ما يمكن ربنا يرزقك بدكتور ولا مهندس ولا يمكن ظابط...
ظااابط !! لا ياعم انا مبحبش الظباط انا مش عايزة غير طيار ولو ظابط ف الجيش معنديش مانع
هو حد يقول للنعمه لا..
ضحكو كلهم وفضلت مبتسمه وهي بتبصلهم وقالت : انا هروح اوضتي بقه
برضو هتقعدي ع الفيس بوك ..
يعني انا ورايا غيرة يا ماما..
كان الفيس بوك حاجه تانيه من الحجات اللي بتفرح حبيبه بتحس بالدنيا فيه بتبقي ع طبيعتها مش بتحس لا بكسوف ولا زعل دايما
سعيده مع صحباا ..
ليها اصدقاء من كل البلاد مقربه من الكل ومحبوبه م الكل بتحب وقتها معاهم ..ومعاهم بس مش بتحس بالملل او بالوقت هم اللي
بيشاركوها فرحتها حزا احلامها..
قالت وهي قعده ادام اللاب : اي دا ؟ كل دي طلبات صداقه !! اكيد كلهم ولاد انا عارفه
يلا كنسل كنسل شرفتونا ..
فضلت تكلم اصحاا وتضحك معاهم بالساعات تكتب منشورات وتشوفهم معلقنلها ههههههههههههههه كتير كانت بتحس معاهم
بفرحة عشان بتضحكهم بس.
كانت قرأت قبل كدا ان اللي عنده القدرة يضحك غيرة هو اكتر واحد ذكي ..
قفلت الجهاز وريحت عينيها شويا ومسكت كتاب فضلت تذاكر فيه لحد ما نامت..
****
تاني يوم..
ماما انا احتمال اتاخر شويا النهارده عندي كورس متقلقوش بقه..
ماشي يا حبيبتي ربنا يعينك ..
مشيت ف الطريق تدور علي تاكسي ملقتش بصت ف شنطتها وافتكرت كشكول محاضراا اللي سبته في البيت واللي طلبته منها
اسماء فقررت ترجع ولما لفت خبطت شخص ووقعت حجتها ع الارض..
متاسفه معلش قالتها وهي بتلم حجاا اللي وقعت..
اي دا انتي مبتشوفيش مش تفتحي..
انا اللي مش بشوف !! يعني اتاسفت ومش عاجبك ولو انا مش بشوف يبقي حضرتك اي اعمي.. !!
اي اللي انتي بتقوليه دا انتي بتتكلمي كدا ازاي وبتتكلمي معايا انا كدا ؟..
انت شايف حد وراك يمكن أكون بكلمه يعني ولا اي
اة بتكلم معاك انت وياريت حضرتك تعرف تتكلم باحترام مع بنات الناس..
هما فين بنات الناس دول..
انت انسان مش محترم وقليل الأدب..
هو مين اللي قليل الادب يابت انتي..
بت !! لو سمحت انا مسمحلكش انا مش عارفه اي موقفني اتكلم معاك اصلا
قالتها وهي بتوقف تاكسي وفجأه مسك اديها بكل قوته بصت لاديه ولاديها وفتحت بوقها من الخضة
ورفعت اديها وضربته ع وشه
وقف مزهول من الموقف مش مصدق
ركبت هي التاكسي وقالت للسواق : الموقف لو سمحت..
بصتله من شباك العربيه باسحتقار وهو لسه مصدوم من قلمها..
وبعد مستوعب: دا انتي سنتك سودة دا انا هوريكي النجوم ف عز الضهر انا تضربيني بالقلممم ؟؟ !!ان ما ربيتك مبقاش انا حسام
ركب عربيته بسرعه ورا التاكسي بصوت فرامل عالي وبعد ما مشي جاله اتصال..
ايوا يا بابا متأخرتش متقلقش انا جاي علطول.. لا لسه هروح البيت البس.
طيب نص ساعه بس هخلص حاجه واجي.. طيب يا بابا انا جاي علطول..
كمل بعد ما قفل التليفون : حظك حلو اني ورايا شغل بس عليا النعمه ما هسيبك والقلم دا هيتردلك مليون...
كانت حبيبه قلقانه بتبص من العربيه وهي مرعوبه متعرفش هي عملت كدا ازاي ولا اي وصلها اا ترفع اديها وتضربه كل اللي
فكراه خوفها ونظرته ليها كانت خايفه مش اكتر ودا اللي خلاها تعمل اللي عملته كانت هتعيط بس افتكرت اا في العربيه ومسحت
عنيها...
وبعد ما راحت الجامعه
اسماء: اي يبنتي نحن هنا مالك ؟...
حبيبه: هاا..
اسماء: هو اي اللي ها ؟ مالك يبنتي ف اي...
مفيش يا سمسم انا تمام اهه ..
هو اي اللي تمام يعني انا معرفكيش لما بتبقي زعلانه
اي احكيلي ف حاجه ف البيت ؟..
فهزت برأسها بلا..
اسماء: امال ف حاجه حصلت وانتي جايا ... ?
حبيبه: اة..
اسماء: اي طيب قولي
اي دا يابت مالك بتعيطي لي حصل اي يخربيت سنينك قلقتيني..
حكتلها حبيبه اللي حصل..
اسماء: طب ودا تعيطي عشانه برضو.. يبنتي هو اللي انسان مش محترم ازاي يمسك ايدك كدا دا انتي شطرة انك مسكتلوش الحمد الله
اا جت ع اد كدا وحياتي ما عنتي تعيطي يلا بقه عشان تترلي تغسلي وشك قبل المحاضرة ما تبدا الا من حق يابت هو فين كشكول
المحاضرات اللي قلتلك هاتيه..
والنبي متجبيلي سيرته دا هو دا اس المصايب لولا اني نسيته وقلت اروح اجييه ماكنتش اتخبط ف الزفت دا االله بخربيتك يا اسماء لبيت
مطالبك
..هههههههه خلاص يا ستي هديكي فرصه اخيرة تجبهولي بكرة..
بكرة ؟ ولا بكرة ولا بعده يلا يابت من هنا ولا هتشوفي ورقه منه انا قررت اولع فيه ...
ههههه ايوا بقه هي دي بيبه حبيبتي المهم قوليلي كان شكله اي..
هو مين دا ؟..
الزفت يابت..
صدقي باالله انتي رخمه كل ما انسي تفكريني انا ملحقتش اشوفه اصلا كل اللي فكراة عنيه ليه نظرة كدا تخوف واللي مستغربالو يا
اوختي حظي حته ف دي مش سيبني ف حالي كل الناس ف الافلام يتخبطو ف بعض تقوم البنت موقعه كتبها يقوم الولد لاممهم ليها
ويعملو اعلان معجون الاسنان ويحبو بعض الا انا مختلفه عن الجميع كالعاده..
وانتي لما تكوني مختلفه عن الناس دي حاجه وحشه ؟ وبعدين دا يبنتي يعملك صاصبينص ف حياتك صاصبينس
..صاصبينس ؟ طب يلا يا بتاعت الصاصبينس
بقولك هو كورس النهارده الساعه كام ؟..
لا بيقولو أستاذ احمد لغاه..
يلا احسن الواحد ملوش مزاج يعمل حاجه واالله ..
خلصت حبيبه يومها وركبت عشان تروح وشافو حمله وهما ماشين بالعربية وسال واحد من اللي راكبين:
اي دا دي حمله ؟
فرد السواق : اة بينها كدا ..
ووقفت العربيه وجه ظابط وقالهم :البطايق لو سمحتو يا حضرات..
حبيبه وهي بتكلم نفسها: انا عارفه انه يوم مش فايت من اوله يخربيت اللي اصطبحت بوشه..
الظابط: البطاقه لو سمحتي يا انسه..
حبيبه : احم البطاقه.. ?
الظابط: اة البطاقه ..
حبيبه: واالله انا بجبها كل يوم بس نستها النهارده
انا ممكن اكلم بابا يجبهالي علطول..
الظابط: بابا ؟ لا يا اختي انزلي..
حبيبه: انزل ؟ انزل فين ؟..
الظابط: هو اي اللي تترلي فين انزلي م العربيه طبعا..
سعتها جه ظابط اكبر في السن بس تقريبا نفس رتبتة او اقل وقال : ف اي يا حمدي باشا..
فرد الاولاني بضيق : مفيش يا احمد بيه ممعهاش بطاقه..
طيب يا سيدي معلش باين عليها بنت ناس اكيد نستها خليها عليك المرادي..
هو اي اللي خليها عليك يا احمد بيه هو انا شغال ف التكيه بتاعتي دي أوامر والأوامر تمشي ع الست قبل الراجل ولا عشاا بنت
يعني يبقي ع دماغها ريشه ! يلا يا انسه انزلي..
مينفعش كدا يا حمدي بيه دي مش وش مرمطه خليها تكلم حد من اهلها يجبهلها..
لا يجبهلها ولا ميجبلهاش لو حد عايز يجبلها حاجه يبقي يجبهلها ف القسم
..فردت حبيبه بخوف.. قسم ؟؟؟.. !!
اة قسم اتفضلي يلا..
فمسكت تلفوا عشان تتصل بوالدها شده من اديها :انا سمحتلك تتصلي بحد؟..
لا حضرتك بس انا قانوني اكلم اي حد ع الاقل يعرفو انا رايحه فين..
هو انتي هتعلميني القانون ولا اي..
انا مقصدش بس..
قاطع كلامها وسألها :اسمك اي.. ?
حبيبه..
اة بتدرسي ف اي بقه يا ست حبيبه..
فنون تطبيقيه..
طب اتفضلي اقعدي ف البوكس لحد ما نخلص الحمله ونشوف هنعمل فيكي اي..
بوكس ؟ بوكس ايه حضرتك هو انا قتلت قتيل دي بطاقه.. !!
اة ومش عايزين كتر كلام خدها يبني حطها ف البوكس..
كان راجل في اول الخمسين علي وشه كأبه مشفتهاش قبل كدا وشعرة مفيهوش ولا شعرة بيضه..
جالها الظابط التاني وقالها : معلش حمدي بيه متعصب النهارده شويا متخفيش هاتي تلفون بباكي وانا اكلمهولك واقوله عشان يجبلك
بطاقتك
..ياريت واالله يا عمو متشكرة 0100.. وفجأة سمعو صوت عربيه جايا بسرعه وخبطت واحد من العساكر..
خليكي هنا اوعي تتحركي..
جري بسرعه وهو رافع مسدسه كانت حبيبه بتقفل ودا من الصوت ومش مصدقه اللي بيحصل ازاي اليوم دا يبقي اسوأ من كدا..
جري الظابط بسرعه وركب عربيه من عربيات الشرطه وقال: وراه يبني اوعي يزوغ منك ..
هدي الجو وبصت حبيبه حوليها براحة وهي بتحاول تتنفس شوية الهوا اللي لسالها وحطه اديها علي قلبها من الخوف
..شافت الظابط حمدي بيجري ناحية العربيه اللي هي فيها : خد يبني العربيه دي ع القسم وانا هلحق احمد بيه..
ركب واحد من العساكر العربيه واتحرك بيها..
وحبيبه بتفكر جواها لي مجتش رصاصة في راس الظابط دا؟ مش كانت استريحت منه!
بعد كل دا ومش عايز يسبها ف حالها !
وقالت بصوت واطي .. يعني معرفتش تمسك اللي كان ف العربيه يا عبيط وجاي تتشطر عليا انا
امال لو كنت قتلت قتيل كان عمل فيا اي جاتك نيله ..
بدأت بعدها تعيط ازاي ممكن كل دا يحصل ليها في يوم واحد !؟
يا ربي اعمل اي..
العسكري: اتفضلي يا انسه..
نزلت من العربيه وهي خايفه ازاي تدخل قسم شرطه وازاي تبقي في موقف زي دا شافت تلفوا ف ايد العسكري ..
حبييه: معلش والنبي ممكن بس اعمل مكالمه واالله بسرعه خالص..
لا حضرتك مينفعش حمدي بيه قالي اسلم التلفون للظابط المسؤل..
واالله بسرعه مكالمه وحده اطمن بابا بس..
العسكري: مينفعش يا هانم انا مش اد حمدي بيه..
بصت علي المكان وفضلت تركز في كل زاويه الحيطان السقف والبوابه الحديد والاوراق الكتيرة والعسكري اللي بيبصلها دا
شافت مناظر ناس عمرها ما شفتها قعدت تدعي علي الظابط اللي جبها الف مرة ازاي تقف في مكان واحد مع الناس دي ومع
مسجلين الخطر وهي معملتش حاجه تتحاسب عليها اصلا ازاي تتساوي مع اللي قتل وب وسرق بتتمني الارض تنشق بيها او تفوق
من كابوسها دا..
العسكري: اتفضلي اقعدي هنا لحد ما الظابط المسؤل يجي..
قعدت وهي حضنا شنطتها ولسه بتبص للمكان بخوف ..
****
محمد: هي حبيبه اتاخرت لي.. ?
امال: قالتلي ان عندها كورس النهارده بعد الكليه وهتتاخر..
طيب ماشي ..
اتصل بيها كمان شويا بقه اطمن عليها..
حاضر..
****
اتفضل يا باشا قالها العسكري وهو ماشي ادام الظابط..
القسم نور يا بيه اتفضل..
الظابط: خلاص يبني شكرا انت لسه قيلي البوقين دول الصبح..
سمعت حبيبه الصوت بتمعن كدا وهي متاكده اا تعرف الصوت دا.. بس مش فاكرة امته سمعته او مين.. !
سعتها دخل الظابط ببدلته لابس نضارته الشمس ريبان تحديدا
كانت بدلته كامله متكامله زي المانيكان بالظبط
مبينه جسمة الرياضي وعضلاته البارزة وجسمه المشدود وطوله وشعرة اللي بيلمع وبشرته القمحية
بصت لجزمته لقتها بتنور زي ما تكون عمرها ملمست الارض قبل كدا والساعه اللي ف ايده مكملة اناقته وشكله..
علي كتفه نجمتين
فاقت من دا كله وبصت للساعه تاني :الساعه !! انا شفت الساعه دي فين قبل كدا..
قلع الظابط نضارته واتسمرت حبيبه مكاا وفتحت بوقها علي الاخر نفس العيون اللي شفتها الصبح
العيون اللي خوفتها هو الولد اللي ضربته بالقلم الصبح ..
يا مصيبه.. قالتها وهي بتحط اديها علي بوقها وبتلف عشان ميشفهاش..
اتفضل يا حسام بيه دي الملفات الجديده وف ناس لسه جيالنا دلوقتي ودا تليفون وحده مسكناها ف الحمله وحمدي بيه قالي اسلمه
لحضرتك..
فقالت حبيبه بصوت مس مسموع : مسكنها يا متخلف ? اللهي ما يمسكك غير قرد اهبل تايه من جبلايته ويطلع عليك الجديد
والقديم شيفني كنتي هربانه يا زفت ياربي دي مكنتش بطاقه اللي يتعمل عليها دا كلو اي المصايب اللي نازله ع دماغي النهارده دي بس
اروح فين يا ناس..
حسام: طيب هاتلي الناس اللي جاين جداد وهاتلي صحبت التليفون..
نزلت الجمله علي حبيبه زي البرق تعمل ايه وتروح فين..
العسكري: قومي..
حبيبه: هاا ؟..
العسكري : هو اي اللي ها بقولك قومي كلمي البيه..
قامت حبيبه وهي بتستخبي ورا الناس اللي وقفين ادمها وفجأة سمعت صوته بيعلي اترعشت وحضنت شنطتها جامد
حسام: انت جاي تستظرف هنا ياروح امك خدو يا امين وارميه لحد ما نشوفله صرفه..
كان باين علي وشه كميه كبيرة م الغيظ قعد تاني مكانه وبص ف الملفات اللي ادامه وقال للعسكري :شوف يبني اللي بعده..
سعتها قلب حبيبه كان هيجري منها ويسبها لوحدها في الموقف دا..
حضنت شنطتها اكتر ومشيت ف رعب لحد ما بقت ادامه كان بيبص للملفات دعت ربنا ميرفعش راسه عشان ميشوفهاش وفجأة
قفل الملف بس القفله دي مكننش علي الملف دي كانت علي قلبها رفع راسه وهي واقفه ادامه زي التمثال بصلها ووقف
ايوا هي.
هي البنت اللي ضربته بالقلم الصبح اللي تمني يشوفها حته ولو دقيقه وحده يعرفها يلاقيها
هي بجد ؟
وادامه بالسهوله دي ؟..
****
لا انا مش مصدق نفسي بالسهوله دي الاقيكي وقفه ادامي..
قعد ع كرسيه ورفع رجليه ع مكتبه وولع سجارة :طلعتي سوابق اهه..
وكمل كلامة مع العسكري :بص يبني شوفلي مين هنا ملوش لزمه ومشهولي عايزك تفضيلي القسم كدا وتخليهولي تراوة وخد دي
حطها ف الحبس دا وعايزك تتربسلي عليها البوابه جامد..
فضل يضحك ضحكه خلت حبييه تتمني لو تنط عليه وتجيب رقبته..
بصت علي المكان لقت كل اللي كانو حواليها مشيو ومعدش غيرها هي والملازم وكذا عسكري بصلته وهو قاعد ورافع رجليه ف
وشها وبيلعب لعبه الاسهم علي الحيطه اللي ادامه..
****
محمد: مش معقوله كدا حبيبه اتاخرت اوي دا مش كورس دا ومش عوايدها تكنسل عليا
ومتتصلش تاني انا قلقت ..
امال :متقلقش ان شاء االله خير يمكن جايا ف الطريق..
محمد: وبدل هي ف الطريق بتكنسل لي هاتيلي رقم اسماء اكلمها..
ايوا يا اسماء ازيك
الحمد الله ازيك يا عمو اخبارك اي واخبار طنط
الحمد الله يبنتي هي حبيبه معاكي ؟..
.حبيبه ?لا يا عمو مش معايا هي مرجعتش البيت ؟
لا يبنتي مرجعتش وبتصل بيها من سعتها بتكنسل عليا ومش عوايدها تتاخر كدا هو انتو اتاخرتو ف الكورس النهارده
? ..
لا يا عمو النهارده الكورس اتلغي .
.انتفض والد حبيبه من مكانه ..
اتلغي ؟ امال حبيبه فيييين ؟
..
طب ياعمو انا هجرب عليها يمكن راحت مشوار ولا حاجه
..
مشوار اي يبنتي اللي يقعدها كل دا برة ..
.متقلقش يا عمو ان شاء االله هترد انا هتصل بيها علطول اهه سلام..
اتصلت اسماء ع حبيبه وهي قلقانه : ردي يا حبيبه باالله عليكي بصت لتلفوا وقالت: لا دا مش طبيعي دا.. دي عمرها ما كنسلت
عليا يارب جيب العواقب سليمه
****
حسام: دا انتي طلع عندك حبايب كتير اهو.. كل دول بيتصلو بيكي.. لا وصورتك انتي واسماء حلوة
مش اسماء برضو؟ وخدين بعض عن حب بقه ولا اي
بصتله بأرف وهي مضيقه: ع فكرة اللي انت بتعمله دا مش قانوني وانا مش هسكت
انتي بتهدديني ولا اي
خدها زي ما تخدها بس انا مش هفضل هنا طول العمر ومسيري هخرج وهعرف اجيب حقي كويس اوي
ومين قالك انك هتخرجي اصلااا
شرب بوء م القهوة اللي كان بياكل جمبها بسكوته
وقال: شكلك مكلتيش م الصبح تاخدي حته ؟
مش عايزة منك حاجه..

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من أنت +18 ؟ للكاتبة / sweet-smile مكتملة

قربان