الاثنين، 17 يوليو 2017

روايــــــــــــــــة داويتني فأحببتك للكاتبه الحلوة المزيونة

البــارت الأول 


فقط !
الحديث مع مَن تُحب
- راحةٌ نفسيه بِحد ذاتِها ♥


(نسمات الهواء تداعب شعره الذي طال بإهمال منه ويراقب حركات موجات البحر يود لو يرمي بهمومه على هذا البحر الهائج )


.......: آه أحتاج احد يساندني أحد أسولف اليه و .
"قطع عليه جواله كانت امه هي المتصله "
.....: هلا بالغالية 
......: هلا تركي وينك ؟ من جينا من لندن ماشفتك 
تركي: هههههه ان شاء الله يالغالية ربع ساعه بالكثير وانا عندك 
ام تركي: عشر دقايق لا اكثر حتى جدتك ماشافتك 
تركي وهو يركب السياره : هههههه خلاص في الطريق انا 
ام تركي : بحفظ الله انتبه للطريق 
تركي :ان شاء الله 
ام تركي :مع السلامه 
تركي: مع السلامه 

(وصل بسرعه قياسيه لبيت جدته اللي يعيش فيه مع أمه وخاله ودخل وسلم على جدته سلام حار )
الجده : احنا نشوفك بس في الاجازات ويوم اللي تجي تطلع على طول 
تركي: ههههه اسف يمه بس كان عندي كم شغلع خلصتها والحين جيت 
(جاهم صوت خاله سيف )
سيف : هلا هلا باللي مانشوفه هلا بالدكتور 
تركي قام اليه وحضنه : هههههه كلكم قايمين عليي اليوم
سيف: شخبارك شنو مسوي 
تركي بعد تنهيده: الحمدلله تمام 
سيف حس اليه بس سكت علشان امه واخته:اقعد ليش واقف وبعدين شنو هالكلام اللي سمعته 
تركي باستغراب: أي كلام ؟
سيف: تبغى تأخذ شقه علشانك انت وامك ما كأن هذا بيت جدك 
تركي: قلت لا نزعحكم ونضيق عليكم 
الجده شنو تزعجونا احنا اثنين وانتوا اثنين والبيت واسع ماشاء الله 
سيف: وبعدين ماتسوى تأخذ شقه وانتوا ماتجو هنا الا قليل حتى لو تخرجت بتقعد معانا لا تحاول 
تركي: ههههههه خلاص انا مااخذت شقه وانتوا سويتوا كذا عجل لو اخذت ويش بيصير 
ام تركي: شفت قلت الك ماراح يرضوا 
سيف: انزين اتركونا من هالسالفه ...مافيه عشا ترى جعت أنا 
الجده : خلاص الحين نحطه 
"نتعرف على العائلة "
أم تركي : عندها ولد واحد اللي هو تركي وتحبه وماتقدر تستغني عنه وهو كل دنيتها وهي عايشه مع تركي في لندن علشان دراسته وبس في الاجازات يجو ويسكنوا في بيت أمها 
تركي : مملوح وجذاب فيه سماره خفيفه طالع على امه فيه غمازه في خده اليمين شخصيته غامضه شوي ومو الكل يفهمه وهو وحيد امه يدرس في لندن طب وباقي اليه سنه ويتخرج وعمره 24 
سيف :أخو ام تركي .. شاب معتمد على نفسه وعمره 26 
الجده : عندها ولدين وبنت اللي هم ام تركي وسيف وأبو صقر اللي راح نتعرف عليه من احداث الرواية 
.........................................
(جالسة على الكرسي بملل ومستسلمه لعمل ختها بوجهها كل ذلك من اجل القضاء على الملل اللي مسيطر عليهم في الاجازة)
.......: والله خايفه من اللي تسويه
......: هههههه لا تخافي يجنن هذا تعليم رغدوه
......: بنشوف وشو نهاية تعليمها 
.......: أوه افا عليك هههههههههه 
"وبعد دقايق " 
.....: يالله بشوره شوفي روحك 
وقفت بشاير وشهقت: هبووه شنو سويتي فيني 
هبة :بالعكس يجنن انتي مو متعوده تحطي اوفر 
بشاير تشوف نفسها في المرايه :قلتيها مااحط اوفر 
هبة : هالمره تغيير ...يالله الحين طلعي لك فستان ونكمل السهره 
بشاير: روحي عني لا سهره ولا شي أصلا الحين بشيله 
هبة مسكت ايدها : بلا جنون و...
"قطع عليهم طرق الباب ودخول أخوهم محمد " 
محمد: هاي صبايا ..."بسخرية " هبة من هذي ماعرفتينا 
بشاير بقهر : دام ماتعرفها اطلع برا عجل 
محمد ضحك :هههههه بشايروه ماعرفتك 
بشاير : ايي اضحك غير أني في هالبيت مسخرتكم 
محمد : محشومه هههه بالعكس أصلا من حلاوتك ماعرفتك 
بشاير : أيه اسخر بعد اسخر 
محمد ضربها على كتفها بمزح : بشايرووه عاد لا تصيري سخيفه 
بشاير بدت دموعها تنزل : لا اصير سخيفه أني أصلا سخيفه من زمان
محمد تقرب لها وحضنها :بشاير لا تصيري حساسه بزياده انتي تجنني
هبة : والله يجنن المكياج وانتي أصلا محلوتنه 
محمد :يالله بشوره لا تقلبي الليلة علينا وهذا انا جاي أقول اليكم أني عازمكم 
هبة : عاد بشايروه ماصارت 
بشاير ابتسمت 
محمد: وأخيرا هههههههه 
بشاير : في ذمتك يعني حلو ؟
محمد بابتسامه : هو كان حلو بس الحين خربتيه من دموعك 
بشاير شافت نفسها في المرايا وخافت 
هبة :شفتي شنو صار هههههههه ه
محمد :يالله بنات اجهزوا بطلعكم طلعه ماتنسوها 
هبة : الحمدلله نازله عليك الرحمه والرأفه 
محمد: مالت عليك أصلا انتي ماتستاهلي 
هبة باسته ع خده : فديتك يا احلى اخو
بشاير :وقت المصالح تجيك 
محمد :مايحتاج تكملي اكيد وصلت هههههه
هبة: بسوي نفسي ماسمعت وبروح اغير ملابسي 
محمد وبشاير :هههههههههه 
"نتعرف على العائلة "
أبو محمد"ضاحي" :شخصيته قويه وكلامه لازم يمشي عصبي شوي بس في نفس الوقت طيب 
ام محمد "نادية" : حبوبة مايهمها الناس أهم شي عندها بيتها وعيالها
محمد: 24 سنة يدرس صيدله ملامحه تجنن وفيه غمازه في خده ..مرح والكل يحبه بس اللي في راسه يسويه مهما يكون الثمن يعني بمعنى أًصح عنيد طالع على ابوه .
بشاير: 20 سنة تدرس تمريض ملامحها جميله وطفوليه ...حساسه مره ماتتحمل أي كلمه .
هبة : 18 سنة دلوعة العيله ...ومحبوبة الجميع .
......................................
(البيت يضج بصوت الدي جيه وفالتنها رقص ومستغله عدم وجود أهلها ومستانسه حدها )
..... وهي تهز : ايووه ..عاشو هههههههه 
(دخل اخوها وعاشو الجو مع بعض الى ان خلصت الاغنيه )
ريم رمت بنفسها ع الكنبه:ويلــي تكسرت 
سلمان: ههههه من متى وانتي ترقصي 
ريم :ههههه افا عليك من يوم ماطلعو وأني مستغله الوضع "وغمزت له " سلمانووه من متى وانت تعرف تهز 
سلمان:هههههه مايعلمو ...بس ويش رايك فيه 
ريم:عجيب هههههههه
سلمان:شكرا اخجلتي تواضعي ههههههه 
"بعد فتره "
ريم: سلمانووه
سلمان:اسمي سلمان لو سمحتي 
ريم راحت قعدت جنبه : حبيبي اخوي جوعانه حدي اطلب لنا عشا 
سلمان:هههههه ما حلمتي أصلا انا مفلس "واصلا هو عنده بس عناد لاخته " 
ريم :اووف والحل 
سلمان وهو يحط رجل على رجل : والحل يا حلوة تقومي تسوي الينا شي وناكله 
ريم :هههههاي تحلم 
سلمان وقف : عجل انا طالع اعزم نفسي عند واحد من الاصحاب 
ريم وتسوي نفسها مسكينة : واهون عليك 
سلمان وهو يضحك :افا عليك تهوني ونص 
ريم : مالت عليك
سلمان وهو طالع :ههههه باي 
ريم أخذت ريموت التلفزيون وهي منقهره :مالت عليه لا وحاسديني عليه اووف 
"ثواني بس بس الا وسلمان داخل وفي يده اكياسووراه امه وابوه "
ريم :ها اشوفك رجعت 
سلمان : مسكتنا الهيئة 
امه ضربته على كتفه : الحين احنا الهيئه ونِعم التربيه والله 
ريم :ههههه شفت هذي حوبتي 
ابوهم : أقول بلا هدره وتعالي معاي وساعدي امك في شيل الأغراض
ريم :طيب "ومرت من عند اخوها وطلعت لسانه بوجهه" 
سلمان:هههه ماتهمينياصلا شوي وبطلع 
"نتعرف على العائلة "
أبو حسن "عبد الرحمن " : أخو أبو محمد ...انسان هادي ...ومايعجبه أي شي 
ام حسن :طيبة وعلى نياتها من النوع المزوح بس وقت الجد جد 
حسن : عمره 26 سنه متزوج "سارة " والحمدلله حياتهم مستقره بس ينقصها الطفل 
سلمان :22 سنه شاب طايش عايش حياته مايهمه احد بس في نفس الوقت محبوب يدرس إدارة اعمال
ريم:19 سنه مرجوجه وفيها هبال وفيها بعض الصفات من اخوها سلمان وهي دلوعة أخوتها تدرس تصميم 
.................................
بعد مضي ساعتين 
(تقف أمام لوحتها التي ترسمها بتفنن هذه هوايتها التي لا تستغني عنها هذه الهوايه التي تستطيع من خلالها اخراج مشاعرها وهمومها التي لا يستطيع احد معرفتها )
......بإعجاب : الله الحين صارت الألوان روعه بس لحظه يبغى اليها اللون الأسود شوي 
"التفتت لعلبة الألوان وماشافت اللون الأسود "
.......:اوووف يعني خلص ...طيب والحل 
"دخلت ختها رغد "
.....: اتجنن اللوحة "عقدت حواجبها" بس ليش هالبؤس في كل اللوحات 
جمانة : هذي الألوان اللي تعجبني 
رغد :بكفيش بس ع العموم حلووة 
جمانة :يسلموو 
رغد وهي تنسدح ع السرير: تصدقي هو صحيح حبيت لندن بس وحشوني الاهل وبالذات هبة وريمووه وحشوني صديقاتي تدري باقي أربعة أيام ونرجع بسرعه مضت الأيام وتدري بعد لحد الان ما شريت شي لصديقاتي ....اييه لازم من بكرة ابدا اشتري لهم ...وانتي مابتشتري شي لاحد ؟
جمانة سكوت وبهدوء تكمل اللوحة الثانية 
رغد: اكلمك انا 
جمانة ولا همها 
رغد:اووف منك ..."وطلعت برا الغرفه والتقت بأمها "
ام جمانة :شنو فيك معصبة .؟
رغد: بنتك تنرفز وترفع الضغط بعد 
ام جمانة : اتركيها في حالها ..هي هاليومين فيها شي 
رغد : اييه مره هذا حالها من زمان 
ام جمانة : عيب تتكلمي عن اختك كذا 
رغد :طيب 
ام جمانة : اذا انت يزهقانه كلمي وحده من بنات خالك او عمك 
رغد وهي رايحه الغرفه: اييه والله فكره 
"أخذت جوالها واتصلت لهبه بنت خالها وبعد اربع رنات رفعت هبه "
رغد: الوو
هبه :هلا والله رغووده ..شخبارك ..؟
رغد:الحمدلله ...انتوا شخباركم وحشتيني 
هبه :وانتي اكثر تمام الحمدلله ...ها متى بتجوا ؟؟
رغد:بعد أربعة أيام 
هبة : توصلوا بالسلامه ان شاء الله 
رغد:ان شاء الله ....انتي مو في البيت ؟؟
هبه:لا طالعه مع محمد الليله رأف علينا وطلعنا 
رغد: ههههه حرام عليك محمد يطلعكم 
هبة :بععد اتدافع عنه 
رغد:اكيد هذا ولد خالي هههههههههه ....طيب اخليك الحين سلمي على بشاير وخالي 
هبة : يوصل ان شاء الله 
رغد :مع السلامه 
هبه : مع السلامه ...بشاير تسلم عليك رغد 
بشاير : الله يسلمها ..متى بيجوا صاير اليهم وحشه 
هبه : تقول بعد أربعة أيام 
محمد: تدروا غيرت رايي ماراح اوديكم لا البحر ولا مجمع ماتستاهلو
بشاير: ليش شنو سوينا 
محمد يسوي نفسه زعلان : انا مااوديكم مكان علشان تقولي رأف علينا 
هبة :ههههههههههههههه 
بشاير:ابدا مايناسبك الزعل 
محمد بسخريه : ههه
بشاير: فديت اخوي 
هبه :بششاير تخيلي مو موجود محمد في حياتنا اووه تصير نكد في نكد 
بشاير:ايييه من اللي تالي بيطلعنا الله يخليه لنا 
محمد: اييه رقعو رقعو 
بشاير وهبة :هههههههههههههههههه 
بشاير: الله لا يحرمنا منك 
اروى: ياليت مثلك اثنين 
محمد: لا تحاولو مافيه مجال 
بشاير : ماشفت مثل دلعك يالعيار 
محمد:هههههههه ...اصلا في عمركم طلبتوني طلب ورفضت 
هبة : لا طبعا 
بشاير : ولا راح يصير في عمرنا بعد ههههههه 
محمد:فديت هالخوات انا هههههه
رن جوال محمد وكان أبوه 
محمد: الوو
أبو محمد:الوو هلا محمد ..ها وينكم ؟؟
محمد:طالعين من المطعم وبنروج البحر او مجمع نتمشى 
أبو محمد: انتبهوا لنفسكم ومو تتأخروا كثير 
محمد:ههههه عادي يبه شنو فيها لو تأخرنا إجازه 
أبو محمد : وانت إجازه ؟
محمد: أي يبه خلصت أول امس نسيت 
أبو محمد : اووه ايي والله والله نسيت هههه عجل أخذوا راحتكم 
محمد:ههههه ان شاء الله 
أبو محمد: مع السلامه 
محمد: مع السلامه 
"نتعرف على عائلة أم جمانه "
أم جمانه : خت ضاحي وعبد الرحمن 
أبو جمانه :طيب ويحب بناته 
جمانه :23 سنه البنت الكبيره حلووة وبيضا ماشاء الله عليها بس ماتهتم في نفسها كثير وصارت غامضه بعد قصه صارت لها وتحب الرسم وهي تدرس صيدله 
رغد :عكس ختها تماما مهتمه في نفسها شعرها طويل وفيها سماره شوي ...جريئة والواحد يعتمد عليها وعمرها 18 سنه وعلاقتها قويه مع هبه بنت خالها 
.......................................
في بيت ام خالد 
ام خالد :خت ام جمانه وأبو حسن وأبو محمد وزوجها متوفي من عشر سنوات 
خالد :25 سنه جريء وحبوب واسمر شوي بس سمارته حلوة وصديق محمد الروح بالروح ومتكفل بعيلته بعد وفاة ابوه ويخاف على أخوته من أي شي 
ليلى : شخصيتها مرحه..محبوبه وواضحه ماتحب اللف والدوران عمرها 23 سنه مخلصه دراسة لغة عربيه وقاعده في البيت 
فهد : عمره 21 متهور حده ويحب الفله والجمعات والوناسه فيه عصبيه شوي بس في نفس الوقت حبوب وصديق سلمان ولد خاله 
نوف: 19 سنه تدرس إدارة اعمال بنت حبوبه وملامحها جميله وهادئة وهي صديقة ريم بنت خالها 
.....................
( كان خالد وام خالد وليلى قاعدين يسولفوا )
خالد :يمه بقولك خبر بتستانسي منه 
ليلة : بتطلعنا بكره 
خالد:هـ هـ ه بايخه 
ام خالد:قول ماعليك منها 
خالد:نويت أخطب ماشاء الله عليي كامل والكامل الله 
ام خالد:كلووووووووش 
ليلى : ههههه يوم المنى عند امي 
خالد: حسستوني عمري أربعين سنه 
ام خالد: حاط أحد في بالك لو تبغى اختياري
خالد: لا مافيه احد في بالي 
ليلى :ايي فكرت بعد تعرف احد ههههههه 
ام خالد: تبغى من العيله لو برا؟
خالد: اذا من العيله من هي بتكون سعيدة الحظ ؟
ليلى :احس كل بنات العيله يجننوا 
خالد:انا اهم شي عندي العقل 
ليلى : اييه اكيد ما بنأخذ الك وحده مجنونه ههههههه 
خالد:ليلووه بلا هباله عليي ... بس بنات العيله اشوف فيهم هبال بعض الأحيان ...يمه وين سرحتي ؟
ام خالد: شنو رايك في بنات خالتك 
خالد :أي وحده ؟؟
ام خالد:جمانه كبيره ..رغوده صغيره 
خالد:كم عمرها ؟؟ ...أنا مااشوفها واجد 
ام خالد :23 سنه 
ليلى : لا لا يمه ماتناسب خالد 
خالد:ليش يعني ماتناسبني ؟؟ 
ام خالد : ليش شنو فيها بنت اختي ماشاء الله عليها 
ليلى : ايي يمه ماقلت فيها شي لا سمح الله بس ماتناسبه 
خالد :اكيد فيه سبب ...هو صحيح يعني اذا قعدت معانا ماتتكلم معنا كثير بس مااحس هذا عيب 
ام خالد: مافيها شي ومثل ماقلت هي من النوع اللي ماتتكلم كثير يعني هادئه 
خالد:ايي عادي شنو فيها مااحسه سبب علشان ماتناسبني 
ام خالد:قول لأختك 
ليلى :اسمع خالد وبدون لف ولا دوران هي معروفه عند البنات انها غامضه ومااحد يعرف عنها أي شي يعني ماتتكلم ويانه وفرق بينها وبين ختها هي أبدا ماتهتم بروحها 
خالد:يعني تطلع لكن وشعرها كشه 
ليلى : لا عاد هههههه 
خالد:تدري بعد هالكلان أصريت إني أخذها 
ام خالد: هو صحيح كلام أختك بس انا احسه عادي 
ليلى :انزين دام إنك عادي تأخذ من العيله شنو رايك في بشاير بنت خالك واخوها محمد صاحبك وعلشان تصير نسيبه عدل ههههههه 
ام خالد :ايي عمرها 20 يعني زين 
خالد: ههههه لا انا ابغى جمانه تحمست أتعرف عليها و أنا قلت من قبل ماابغى وحده اصغر مني بكثير أكثر شي ثلاث سنوات وهذي جمانه دخلت بالي 
ليلى : ههههه ترى هي تجنن بيضا وشعرها طويل وفيه شقاره بس هذا عيبها غامضه 
ام خالد:خلاص عجل على بركة الله اذا رجعوا من السفر كلمت اختي وان شاء الله مايصير الا الخير 
خالد وهو قايم : ان شاء الله ...يالله تصبحو على خير
ليلى وام خالد: وانت من اهله 
ام خالد بعد ماراح خالد : وانتي عيب عن بنت خالتك كذا 
ليلى: يمه انا شنو قلت هذي الصراحه 
ام خالد :ايي بس مهما يكون عيب 
ليلى : انزين اسفه 
ام خالد:وهذا اخوك فيهدان وينه ؟
ليلى: يمه يعني هذا سوال هههههههه 
ام خالد: واختك نوف وينها ؟
ليلى : من زمان نايمه ههههه يمه لا تحاولي مافيه الا انا قاعده معاك الله يساعدك 
ام خالد: ههههه الله يخليك لي انتي مونستني في هالبيت 
ليلى حضنت أمها : ويخليك لنا يالغاليه 
.................................
في سيارة تركي 
تركي:ايي وبس 
سيف: هههههههههه الحين هذا اللي كان مزعلك 
تركي: ايي مااعتقد ان يضحك 
سيف بجدية :الا يضحك ونص ...تركي هذا موضوع يخليك تصير بهالضيقه أمك كانت خايفه عليك 
تركي: لان فعلا يضيق الخلق ماأسخر انا 
سيف: تركي كبر عقلك انت الحين عمرك 24 سنه وبعدك تفكر في هالموضوع 
تركي وهو يضرب الدريكسون: مااقدر اشيله مااقدر 
سيف:حاول وراح اساعدك لا تحاتي بس لا تسوي بنفسك كذا 
تركي سكت
سيف:تركي انا أتكلم من جدي شيل هالموضوع من بالك وصدقني انك تتعب نفسك 
تركي:ان شاء الله "رسم الابتسامه على وجهه" والحين أستاذ سيف وين تبغى اوديك؟
سيف: امممم وديني الديوانيه بسهر شوي مع الشباب وتالي برجع البيت 
تركي: طيب براحتك 
سيف: وانت مااشوفك رحت لاصحابك 
تركي: ايي ان شاء الله بكره اروح لهم 
سيف: ان شاء الله 
.........................................
بعد أربعة أيام 
في بيت أبو حسن 
(كانوا قاعدين يتغذوا عدا سلمان اللي نايم )
أبو حسن : وهذا سلمات متى بنشوفه لا على إذا ولا على عشا ينشاف
حسن :هههههه يبه خليه يعيش شبابه
أبو حسن :وانت لما كنت في عمره مااشوفك سويت مثله 
حسن :هههه أنا غير يبه 
ريم:يبه تدري جت عمتي البارحه من السفر 
أبو حسن: والله ؟ مادريت 
حسن :لما وصلوا الساعه 12 البارحه 
أبو حسن :خلاص نروح لهم الليله واكيد هم ارتاحو 
ام حسن :ايي ان شاء الله ...سارة بتروحي معانا 
سارة كان ضايق خلقها : لا عمتي مابروح ان شاء الله مره ثانيه 
أبو حسن : فيك شي يابنتي من جيتي وانتي ساكته واحس ضايق خلقك 
ام حسن : لا يكون حسنوه مزعلك 
ساره : ههههه لا مو مزعلني 
حسن : ليش انا اقدر ازعلها 
ريم :ههههه يا عيني ع الحب 
ساره :ههههه 
أبو سحن : الله يخليكم لبعض ويرزقكم بالذرية الصالحة يارب 
................................................
في الليل 
(كان الكل تقريبا مجتمع في بيت ام جمانه علشان جيتهم من السفر )
ليلى : ها رغد كيف كانت السفره ؟؟
رغد: اتجننن ماتوقعت لندن بهالحلاوه 
ريم وهي مغمضه عيونها : يارب اروحها مع زوجي المستقبلي ههههههههههه
البنات :ههههههههههههه
بشاير: صحيح وينها جمانه من جينا ماشفتها 
رغد: نايمه لان رجعتنا مانامت أكيد شوي وتقعد 
ليلى : خلونا نروح اليها نقعدها 
رغد بإحراج: لا تروحوا اليها هي ماتحب هالشي 
ليلى حست بإحراج رغد: براحتها ان شاء الله نلحق عليها 
هبة : رغد ويت الصور اللي وعدتينا فيها ؟؟
رغد : هههههه الحين بروح اجيب الكام 
(راحت رغد غرفتها وأخذت الكام وهي طالعه مرت غرفة ختها جمانه وشافتها قاعده )
رغد : هلا جمانه قاعده ...خالتي وحريم خوالي تحن 
جمانه وهي تعدل شعرها : خلاص ثواني وجايه
رغد :اووكي ينتظروك هم 
(وفعلا ثواني وطلعت لهم وسلمت ع الكل وقعدت جنب البنات )
رغد :صحيح شنو سويتوا في فترة غيابنا ههههههه 
ريم : ههههه ابد ننتظركم ههههههههه 
بشاير: ماعليك منها طلعات ووناسه 
هبه : ليش تقولي هههههههههه 
رغد بقهر: وليش يعني ماتقول لي لا تخافي مابحسدكم 
البنات :ههههههههههه 
رغد :فيكم شي ؟
نوف:ولا يهمك رغد الحين أطلعك مع انك كنتي في مكان احلى من اللي رحناهم 
رغد :هههههه بس لما يكون وياكم بيختلف 
ليلى بجديه: صحيح بنات تبغوا نطلع الليلة 
البنات:ايي
ليلى : الساعه كم الحين ؟
جمانه : الساعه 9 
ليلى :ايي يمدي ...من هي الأمورة اللي بتكلم اخوها يودينا 
هبة : نبغى واحد فله نستانس معاه هههههههه 
بشاير : بهذي المواصفات عندنا سلمان وفهد ويمكن خالد شوي دامه صاحب اخوي هههههههه 
ليلى :هههههههه
نوف: خالد على حسب مزاجه 
ريم :طيب تبغوا من سلمان لو فهد ؟ بسرعه قبل لا يتأخر الوقت 
جمانه : انا عن نفسي مابروح معاكم عندي كم شغله لازم اخلصها الليلة 
ليلى :خساره ليش ...طيب اجليها 
جمانه :ههه لا مااقدر وثانيا تونا جايين من السفر فأحس بتعب شوي هههه ان شاء الله مره ثانيه 
نوف: وانتي رغد تعبانه بعد؟
رغد :ههههههه طبعا لا ..بكامل قواي الجسديه هههه مستحيل اطير طلعه هههههه
ريم : خلاص انا بكلم سلمان واذا ما وافق نكلم فهد 
"طلعت جوالها من الشنطه دقت على سلمان وثواني ورد"
سلمان:هلا والله 
ريم : اهلين هلا سلوم وين انت الحين .؟
سلمان:مع الشباب تبغي شي ؟
ريم:ههههه ابغاك تطلعنا انا والبنات
سلمان بسخريه :حلفي عاد 
ريم:والله مااكذب
سلمان:هـ هـ هـه بايخه مااني فاضي لكم 
ريم:سلوم عاد من زمان ما طلبت منك شي 
سلمان:لحظه افكر في الموضوع
ريم:خذ لحظات بعد 
سلمان:انزين انتوا كم وحده ؟
ريم:تقريبا ست او سبع 
سلمان: بل مابتكفي سيارتي 
ريم:مو شغلك احنا بنصرف حالنا 
سلمان: دام مو شغلي يالله مع السلامه 
ريم :سلمانووه بلا نحاسه
سلمان:اذا ماوديتكم بتتصلوا لمن ؟
ريم:بنتصل بفهد 
سلمان:طيب اوديكم بس بشرط
ريم:وشنو الشرط ؟
سلمان:اتنظفي غرفتي هالاسبوع كله بدون ماتتحلطمي 
ريم : وغرفتك زباله ماني موافقه ماابغاك تودينا مع السلامه 
سلمان:ههههه احسن بااي 
ريم بعد ماسكرت: نحيس هالاخو 
رغد:ههههه شنو صار ؟
ريم :اول شيم ارضى تالي حط لي شرط إني انظف غرفته لمدة أسبوع طبعا يحلم ...شووفوا اخوكم فهد 
ليلى اخذت جوالها ودقت على فعد وكان جواله مقفل واتصلت كذا مره ونفس الشي 
هبه: رغدوه حظش نحس مره هههههههه
بشاير:يالله قعدوا نسولف وكذا هههههههههههه
...............................
في المطعم 
(كان تركي عازم أصحابه ع العشاء بمناسبة جيته )
حسام : والله اشتقنا لك تقريبا سنه ماشفناك 
تركي: ههههه هذي الدراسه وماتسوي 
عدنان : كم باقي عليك ؟
تركي:تقريبا سنه 
عدنان/ الله يكون في العون 
لؤي : ماادري شنو اللي خلاك تدرس طب 
تركي: ههههه تبغى الصراحه علشان أشغل نفسي من التفكير في موضوع
لؤي: وشنو هو ؟
تركي:ههههههه مااقدر أقوله 
مصطفى : صحيح تركي متى توفى ابوك ؟
تركي: من ولادتي يعني ماشفته 
مصطفى :اووه 
لؤي: تصدق امك وفيه لحد الان ماتزوجن بعد أبوك ...ماعندك خاله كذا تشبهها يعني 
الشباب:هههههههه 
تركي: تصدق ماعندي خالات هههههه جدتي ماجابت الا بنت وولدين 
لؤي:خساره ههههههه
................
في إحدى الاستراحات
(كانوا سلمان وفهد مع شلتهم يشووا لحم )
فهد:هههههههههههه
ليث: حرام عليكم
سلمان: ههههههه لا حرام ولاشي
فهد: يعني اترك الوناسه هني واروح وياهم مستحيل ههههه
ريان :تتوقعوا يكتشفوا
سلمان: لا مااعتقد
فهد: تعالو مو كأن فارس تأخر
ليث : اييي والله خلني اتصل اليه
إلا بدخول فارس وكان معاه واحد : هلا شباب
الشباب: اهلين
ريان : وينك تأخرت
فارس: تعطلت سيارتي وانا في الطريق وهالشاب ساعدني واسمه ناصر
الشباب: تشرفنا
فارس: ايي فعزمته يعني عيب وصلني وماينزل
فهد: اييه اكيد حياك تفضل
ناصر: الله يحيك
"وقام كل واحد يعرف بنفسه وناصر تأقلم معاهم بسرعه "
.................................
بعد ساعتين
في سيارة خالد
ام خالد: فهد متى طلع ؟
خالد: قعد تقريبا نص ساعه وطلع هو مع سلمان رايحين استراحه مع الشباب
ام خالد: هالولد مجنني
خالد: لا يجننك ولا شي كم يوم بس واقرص اذنه عدل
ام خالد: خالد ياويلك لو أذيته
ليلى :هههههه توك تقولي مجننك
ام خالد: مجنني مو يعني يأذيه
خالد: لا تخافي يمه عليه ولدك عن عشرة رجال
ام خالد: الله يهديه ان شاء الله
خالد بابتسامه : اييه يمه كلمتي خالتي ؟
ام خالد:ايي كلمتها قالت لي ان شاء الله خير وقالت لي بعد أوصل لك هالكلام
خالد باستغراب: شنو ؟
ام خالد: هي خايفه لو بنتها ترفض فتقولك ان انت مو اول واحد تخطبها كذا واحد قبلك تقدموا لها ورفضت فيعني هي تتمنى ان لو ماصار نصيب ما تخترب علاقتنا وياهم ...فهمت شنو اقصد ياولدي
خالد وباله بعيد: ايي فهمت
.............................
اليوم اللي بعده
الصباح
بيت أبو محمد
(كان محمد سهران مع خواته وقاعدين وقالبينها وناسه )
بشاير وهبه :ههههههه
محمد:اسكتوا لا تفضحونا لا يقعدوا الوالد والوالدة
بشاير :عجل خلاص اسكت لا تقول سوالفك علشان لا نضحك هههههه
هبه :هههههه
محمد: بنات شنو رايكم بسفره خفيفه احنا الثلاثه
بشاير بحماس/ وين ؟
هبه : بسرعه قول
محمد: الامارات ههههه ها شنو قلتو
بشاير: طبعا موافقين
محمد:خلاص تم ...اذا جلس الوالد نقول اليه
جاهم صوت أبو محمد: وشنو بتقول اذا جلس الوالد ؟
محمد:هههه صباح الخير يبه
أبو محمد ويقعد معاهم : صباح النور
هبه : يبه ..محمد يفكر نروح الامارات احنا الثلاثه
أبو محمد: والله انها فكرة حلوة دام إني مااقدر اخذ اجازه هالفتره ...خلاص تم ..محمد اليوم تحجز وتروحوا "بابتسامه " كل شي ولا وناستكم
محمد وهبه وبشاير : الله لا يحرمنا منك يبه
أبو محمد: ها يا بنات ما فيه فطور
بشاير : ولا يهمك الحين نسوي الفطور
"رن جوال محمد وكان خالد "
محمد:الووو
خالد:الوو صباح الخير
محمد:هلا خالد صباح النور
خالد: ها أشوفك قاعد ؟
محمد:ايييه سهران مع البنات
خالد:والله مسخره ناس تقو من صباحة الله للشغل وناس سهر
محمد:ههههه طيب خذ اجازه
خالد:افكر أخذ لي ..أبغى لي راحه تعبان حدي
محمد:ايي خذ لك ..وتعال معانا
خالد باستغراب : وين ؟
محمد:بأخذ خواتي وبنروح الامارات تمشيه يعني
خالد:اووه حركات والله ...لا انا ناوي على مكان ثاني هههههه
محمد: اووه وين
خالد:بعدين أقول لك ...حمود اخليك الحين وصلت الدوام أكلمك بعدين
محمد:اوكي
خالد:باي
محمد:باي
.................................................. .............
العصر
في بيت ام خالد
(كان خالد اللي جاي من العمل وفهد اللي قاعد من النوم فكانوا يتغذوا وليلى ونوف قاعدين يشاهدوا)
خالد: اييي ومتى حضرتك رجعت البارحه .
فهد:اممم تقريبا الساعه ثلاث
خالد بسخريه: ماشاء الله تمام
فهد: اقولك امس فارس تعطلت سيارته وصادف واحد اسمه ناصر وجابه معاه وقعدنا سوالف معاه ولا حسينا بالوقت
خالد: مره ثانيه حس والا صدقني يافهيد بتشوف شي عمرك ماشفته
فهد بصوت مرتفع شوي: خالد انا ماسويت شيع لشان تقول هالكلام وانا وين كنت قاعد ...قاعد مع اصحابي واصحابي كلهم تعرفهم لو كان ابوي عايش ما كان قلت لي هالكلام
"وقام وهو معصب وراح غرفته "
عم السكوت في الصاله والا بجية ام خالد
ام خالد : شنو صاير ؟؟ وين فهد ؟
خالد وهو منزل راسه : راح غرفته
ام خالد: شنو كان صاير ليش كان يصرخ ؟
خالد: لا تحاتي يمه سوء فهم بسيط
ام خالد: ان شاء الله
"خلص خالد غداه بسرعه وركب لأخوه فهد دق عليه الباب وفتح الباب لقى فهد قاعد ع الكرسي ومبين ان باله بعيد "
خالد تقرب منه : فهد
فهد:لو سمحت خالد خلاص انتهى الموضوع
خالد:لا ماانتهى انا ماقلت شي علشان تعصب وتقول الكلام اللي قلته ماكان إليه داعي
فهد: الا كان اليه داعي "بدأ صوته ينزل " خالد انت تعاملني كأن عمري 15 سنه تسألني وين رايح ووين جاي خالد انا عمري 21 سنه اعرف شنو اسوي
خالد: ادري انك مو صغير وما شاء الله عليك بس ..
فهد: لا بس ولا شيء... خالد خلك واثق مني وصدقني ماراح تسمع الا يسرك
خالد ابتسم وهو يربت على كتفه: هذا اللي اتمناه
.............................
في شقة حسن
(كان حسن وسارة قاعدين يشاهدوا بكل هدوء وهذي مو عادتهم )
حسن : سارة شنو فيك هاليومين صايره ماتسولفي معاي ودائما سرحانه
سارة :لا مافيني شي
حسن لفها له: الا فيك اذا ماقلتي لي بتقولي الى من ؟
سارة:تبغى الصراحه فيه موضوع شاغلني وانا الحن خلاص اتخذت القرار
حسن : الله شنو هالموضوع وشنو هالقرار خوفتيني
سارة وهي منزله راسها ودموعها بدت تنزل
حسن أخذها وحضنها: ساره شنو فيك خوفتيني
ساره ابتعدت عنه ومسحت دموعه: حسن انت لازم تتزوج
حسن باستغراب: أتزوج؟ ليش أتزوج ...شنو فيك سارة استخفيتي
ساره:ايي لازم تتزوج لاني ..لاني مااقدر أجيب لك عيال
حسن بصدمه: أنتي شنو قاعده تقولي ..؟
ساره ودموعها تنزل: من كم يوم رحت سويت كشف وقالوا لي هالكلام"مسكت يده " حسن انت لازم تتزوج مو مجبور انك تتحمل تعيش بدون عيال علشاني
حسن:مو على كيفك هو ...واحنا لازم نتأكد من الموضوع حتى لو طلع صحيح مستحيل أتزوج أنتي نصيبي خلاص وأنا ماابغى عيال ماتكوني أنتي امهم
ساره حضنت حسن وهي قاتلها نفسها من البكا وهو يحاوب يهديها
....................................
في بيت أبو جمانه
(كانت جمانه في المرسم حقها وامها قاعده تسولف معاها )
أم جمانه : مرره حلووه هاللوحه ...متى بتخلصيها .
جمانه وهي مندمجه مع اللوحه: ما باقي عليها كثير أتوقع الليله مخلصتنها
ام جمانه : اييي ... الله يعطيك العافية
جمانه:الله يعافيك
ام جمانه:بالصراحه ...امممم
جمانه/يمه أنتي من جيتي لي وانتي تبغي تقولي شي ..قولي عادي ههههه
ام جمانه/ايي عدل كلامك هههه ...الموضوع وما فيه أن خالتك أم خالد
جمانه قاطعتها: خطبتني لولدها خالد وانا مو موافقه
أم جمانه بتأثر : ليش يابنتي هذا ولد خالتك وانتي تعرفي كيف شخصيته ماشاء الله عليه مو مقصر على امه وخواته فكري في الموضوع عدل
جمانه لفت لامها: يمه انتي تعرفي رأيي من زمان في هالموضوع..موضوع الخطبه لا تجيبوا طاريه
ام جمانه/ انزين ...ليش؟
جمانه:بدون ليش يمه
ام جمانه :مافيه شي اسمها بدون ليش ...انا ماراح اتسرع وارد على خالتك ..بخليك تفكري براحتك وفكري عدل سامعه
"وطلعت عنها وجمانه عورها قلبها من كلام أمها بس هي مصره على رايها "
.....................................
في الليل
في بيت أبو حسن
(كان في الصاله بس ريم وسلمان قاعدين يشاهدوا مسلسل أميمه في دار الايتام )
سلمان : والله ماادري أنتي كيف تشاهدي هالبياخه
ريم: انت شنو عليك
سلمان:وشو شنو عليي..قاعد وياك لارم تحترمي رغباتي
ريم: حلوه دي ماانت مجبور تقعد معاي قوم اطلع
سلمان:اعتقد هذا مو بيتك
ريم :اسكت عنك احسن
سلمان:ايي احسن
" بعد ربع ساعه "
سلمان:ريمووه
ريم:هلا
سلمان:شنو رايك بطلعه الى مجمع ال؟؟؟؟
ريم لفت اليه : احلف
سلمان:ههههه والله يالله قومي
ريم:ثواني و انا نازله
سلمان:اووكي بسرعه
"خمس دقايق ونزلت ريم وهي لابسه عبايتها وبعد ماوصلوا المجمع واثناء ماهم يتمشوا ... سلمان صادف صاحبه ناصر "
سلمان: هلا والله شنو هالصدفه الحلووه
ناصر:ايي والله شخبارك..؟
سلمان: الحمدلله .. ها شنو تسوي هنا ؟
ناصر :جاي مع الاهل اتمشى "انتبه لريم واقفه جنب سلمان" اخليك انت بعد معاك اهلك
سلمان:ان شاء الله الينا لقاء ثاني
ناصر:ان شاء الله
سلمان:صحيح ماعطيتني رقم جوالك علشان نتواعد معاك
ناصر وهو يفتش في جيبه : اووه نسيت جوالي وانا مو حافظ رقمي ههههه بس ترى عطيته فهد ولد عمتك
سلمان: هههههه خلاص اخذه منه ... مع السلامه
ناصر : مع السلامه
ريم: سلمان ..من هذا ؟
سلمان:هذا صاحبي ناصر توني متعرف عليه ..تصدقي حتى اسم عيلته مااعرفه ههههه
ريم:امممم ..سلوم خلينا ندخل هالمحل
سلمان: يالله
.................................
في بيت جدة تركي
(كان تركي وامه وجدته قاعدين في الصاله )
الكل: هههههههههه
تركي:اييه يمه وبنتك خوافه مرره
الجده : اييه طالعه علي
تركي: اييد وذيك المره كنا ....
ام تركي قاطعته : خلاص ياولد فضحتني
تركي والجده :ههههههههه
تركي: عادي يمه هذي امك ههههههههه
الجده : هههههه ماعليك ياولدي كمل
تركي: ايي كنا في ...
الا بدخول سيف: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام تركي : الحمدلله انك جيت يا خوي فالينها مسخره عليي امي وتركي
سيف: هههههههههه "يمثل العصبيه " تروك عيب عليك
تركي يسوي نفسه مؤدب : ان شاء الله خالي
ام تركي: ابد ما يناسبك دور المؤدب
تركي:هههههههههه
سيف: لا تنسوني شنو كنت بقول .... أي مافيه عشا الليلة .؟
الجده : ليشم اعشوك اصحابك الليلة .؟
سيف:ههههههههههههه لا الليله صايرين بخيلين
تركي: شنو رايكم انا عازمكم في مطعم
سيف: والله زين تحركت شوي ..ولد خت ع الفاضي
تركي: ه هه بايخ ...ها شنو قلتو ؟
ام تركي: براحتكم عادي
الجده : بس على شرط اتودوني البحر من زمان مو شايفه البحر
تركي:هههه طلب بسيط يمه ..ياالله قوموا البسوا
........................................
يوم جديد يأتي لابطالنا مع احداث جديده
قد تكون سعيده لبعضهم وحزينه للبعض الاخر
....................
في وقت الظهر
بيت أبو جمانه
(كانت ام جمانه مع بناتها يتغذوا )
ام جمانه وهي تكلم رغد: دريتي ان فيه ناس خاطبين اختك وهي رافضه
رغد مو مهتمه : مو شي جديد على اختي
ام جمانه : بس هالمره يختلف ....ولد خالتك خالد هو اللي خاطبها
رغد بفرح : والله ..ورافضه جمانوه بياختك والله
جمانه : مالك شغل فيني أرفض او اقبل بكيفي
رغد:اييه والله بكيفك "سكتت شوي " المهم بنات العيله الفجر قرروا انهم بيتجمعوا في بيت خالي أبو حسن فيعني انا حاجزه السواق العصر
ام جمانه: وانت يجمانه بتروحي؟؟
جمانه:ايي ان شاء الله
......................
بيت أبو خالد
(كانوا البنات مع فهد قاعدين في الصاله يسولفوا )
فهد : وبس ... بس لازم اخليكم تجربوا
نوف:ايي اكيد لازم نجرب ...الله حماس
ليلى:ايي مره هههههه
نوف:صحيح فهد دامك قاعد نبغاك العصر تودينا بيت خالي أبو حسن
فهد:ليش شنو عندهم
ليلى : ريم مسويه جمعة بنات سوالف وكذا
فهد وهو بدا يسرح: ريم ..ياحلاة هالاسم
نوف: درينا انك تحبها بس بتودينا او لا
فهد وهو يضربها بالمخده : مالت عليك
ليلى : الحين بتودينا او لا
فهد في عالم اخر
نوف: لا حول لله ..انتي ليش تجيبي طاري اسمها ..انتي تعرفي اخوك شنو يصير فيه اذا طروها
ليلى :ههههههه نسيت والله
ليلى ضربته بالمخده : فهيدان وعمى
فهد انتبه: ها شنو فيكم ..
ليلى :الحين بتودينا بيت خالي او لا
فهد:ايي اكيد الساعه اربع تمام ؟
نوف:ايي تمام
.................................
بعد ساعتين
في بيت أبو حسن
(ريم كانت قاعده ترتب المجلس علشان جية البنات وجى اليها سلمان )
سلمان: اووه شنو صاير اليوم ريم بجلالة قدرها ترتب
ريم :هـ هـ ه بايخه ...أنا من يومي وانا ارتب
سلمان:انزين أحد بيجي ؟
ريم :اييي بنات عمي وعماتي
سلمان:اووه حركات ..ريموه عجل اكيد سويتي حلا الشعيريه
ريم:هههههه اييي سويته ...سويت الك صينيه صغيره حطيتها لك على جنب
سلمان رسل لها بوسه في الهواء: انتي احلى خت في الدنيا ...باي
ريم :ههههه باي
"نص ساعه وكانوا البنات موجودين وقلبوها ضحك وسوالف "
ريم: صحيح بنات ما قلت لكم هههههه
رغد: شنو ؟
هبه:شنو ؟
ريم: أمس سلمان أخوي قال بنروح نتمشى في مجمع .... المهم
ليلى : كملي يالبايخه
ريم: ايي واحنا هناك شفنا صاحبه يقول مو من زمان متعرف عليه ....ايي و اسمه ناصر يجنن مو طبيعي مرره حلو ماادري كيف اخوي متعرف عليه
البنات طلعوها بنظره يعني اللي قلتيه في قمة السخافه
ريم: شنو فيكم اتطلعوني كذا
بشاير:فكرنا موضوع يستاهل
ليلى : وبعدين نسيتي اخوي فهيدان
ريم استحت وبعدين قالت : لا طبعا مانسيته "بصوت يادوب ينسمع " هذا الحب "رفعت صوتها " بس حبيت أقول لكم ان شفت واحد حلو
نوف: أي رقعي رقعي لروحك
بشاير : خلاص غيروا السالفه
هبه: صحيح ماقلنا لكم ...انا وبشاير واخوي محمد بنروح الامارات كم يوم نتمشى
رغد: اووه حركات
ريم: نفسي مرره اسافر
هبه: ترى احنا في نص الاجازه يعني يقدر الواحد يسافر
نوف: ليلى شنو رايك نقول لخالد نروح معاهم الامارات
ليلى: ايي والله فكره حلوه "تذكرت " بس هو ماعنده اجازه
نوف: بكلمه وبشوف
بشاير: احس حماس لو رحنا كلنا
هبه :ايي اكيد
........................................
سيارة فهد
(كان معاه سلمان ويسولفوا)
سلمان: تدري انك دوختني وانت بس تدور في الشوارع
فهد: سلمان وين جوازك ؟
سلمان:يعني وين في البيت اكيد ..ليش؟
فهد:شنو رايك بروحه للبحرين نشاهد فيلم ونرجع
سلمان:والله فكره مو شينه ...لف بس لف ع البيت اخذ جوازي
فهد:اووكي
سلمان:وانت وين جوازك ؟
فهد فتح الدرج/ هنا ههههههه
سلمان:ماشاء الله عليك مستعد لكل شي
فهد:افا عليك
(راح فهد لبيت خاله أبو حسن ونزل سلمان وعلى طول راح غرفته واخذ الجواز وهو طالع صادف امه )
ام حسن : فيك شي .؟ غريبه راجع
سلمان ابتسم
ام حسن : بعد هالابتسامه اكيد وراك شي
سلمان:هههههههه
ام حسن :خلصني تكلم
سلمان:مافيني شي انا طالع مع فهد مع السلامه
ام حسن وهي تنادي : سلماان ...سلمانووه "سمعت صوت الباب "لا حول لله من هالولد
(طلع سلمات وركب السياره واخذوا طريقهم للبحرين )
..................................

في الليل
الساعه عشر ونصف
على البحر
(كان محمد وخالد قاعدين على الصخور ويأكلوا ساندويش )
محمد: تدري توني ادري انك بخيل
خالد:هههههههه
محمد:تعال يا محمد وعازمك وماادري ايش وتالي علشان سندويشه
خالد:هههههه شنو فيها السندويشه نعمه من الله
محمد:ايي الحمدلله ماقلنا شي
خالد:يااخي لازم اقتصد وراي خطوبه وعرس وحوسه
محمد شهق: يالخاين شنو قصدك
خالد:هههههههههههههههه
محمد:يعني خطبت
خالد:لسى ماصار شي
محمد: هذي نهاية العِشرة يا خويلد تخطب ولا تقول لي
خالد: علشان كذا انا الحين عازمك على السندويشه علشان اقولك ههههههه
محمد:اممم رقع
خالد:ههههههه والله مااسخر
محمد:ومن هي تعيسة الحظ اللي بتاخذك
خالد عطاه نظره يعني يا بياختك
محمد:ههههههه قصدي ياحظها اللي بتأخذ زين الشباب خويلد
خالد:ايي خليك سنع
محمد:انزين خلصنا قول من ههههههه
خالد:هههههههه جمانه بنت خالتي
محمد: والله ..... زين مااخترت والنعم فيها
خالد: قول ان شاء الله توافق
محمد:افا ليش ..؟
خالد:خالتي قالت لامي أنها رفضت كثير قبلي ....البنت ماعندها نية زواج
محمد:اووه ..لا ان شاء الله هالمره غير
خالد:ان شاء الله ....بس تدري اختي ليلى قالت كلام خلتني على بنت خالتي
محمد باستغراب: شنو هالكلام ؟
خالد:اسمع
...................................
بيت أبو محمد
(أبو محمد كان يكلم اخوه أبو حسن )
أبو محمد: أي خلاص اتفقنا
أبو حسن :ايي خلاص واحنا من زمان ما طلعنا طلعه مثل كذا
أبو محمد: ايي عدل كلامك وان شاء الله في العيد نحجز لنا منتجع
أبو حسن : ايي ان شاء الله
أبو محمد: خلاص الاتفاق يوم الأربعاء يعني بعد يومين
أبو حسن :ايي واغراض الشوي وكذا راح تكون عليي واختك ام خالد عندها الخيمه ومن هالاشياء
"اتفقوا على كذا حاجه وبعدها سكروا الا بجية ام محمد بصينية الشاي "
ام محمد: سلامات ....فيه شي أبو حسن
أبو محمد:مقترح نروح البحر في هالجو الحلو يوم الاربعاء
ام محمد: ايي حلو الجو ومن زمان ما طلعنا كذا
أبو محمد:ايي ... صحيح متى سفرة العيال ..
ام محمد:يوم الجمعه
أبو محمد: على خير ان شاء الله
....................................
بيت جدة تركي
(كان الموجود تركي مع امه وجدته وخواله اثنينهم سيف وأبو صقر)
الجده : شنو فيها ام صقرماجت معاكم؟
أبو صقر: أمها تعبانه وراحت لها
الجده: ايي ماتشوف شر ومره ثانيه يجيبوا معاكم سلمى
أبو صقر:ايي ان شاء الله
الجده : وانت صقرمن زمان ماشفناك زين شرفت اليوم
صقر: هههههه شنو اسوي يمه كنت مشغول شوي
الجده : اييي هههه ذكرت ديك السنه ههه لما كنت انا ولادنه بسيف ومرت ولدي بصقر كان الموقف لا احسد عليه تفشلت مره ههههه
تركي: يمه هههه هذا يدل انك بعدك صغيره
فارس: يمه شنو رايك نشوف الك واحد تتزوجيه حرام بعدك صغيره هههههه
الجده رمت عليه علبة المناديل: استحه على وجهك
الكل :ههههههههههه
صقر: ها علي كيف الدراسه ..؟
تركي: اتجنن وما باقي شي واخلص
أبو صقر: ايي واتجوا هنا وتستقروا خلاص
ام تركي: ايي والله تعبت من الغربه
تركي: انا قلت لك يمه مو لازم انك تروحي معاي
ام تركي: ايي واخليك هناك لوحدك مستحيل
أبو صقر:ههههههه
سيف: وسلمى شنو صار عليها في تسجيل الجامعه
فارس: انقبلت في جامعة......
ام تركي: ماشاء الله عليها ...الله يوفقها
سيف: ايي ماشاء الله عليها معدلها عالي تستاهل
صقر: ايي احسن من بعض الناس
فارس فهم قصده :"وهو يغني" ويش علي من الناس ويش على الناس مني
الكل : ههههههههههههههه
ام تركي: صقر ماعليك من اخوك اهم شي الحين يدرس ولا يكون قاعد بشهادة الثانوية
فارس: شفت هذا الكلام العدل
صقر:هههههههههه
فارس: عمي ما تسلفني سيارتك يوماً واحداً
سيف: ولا حتى نصف يوم ههههههههههههه
تركي: ليش شنو فيها سيارتك ؟
فارس: في الورشه تعطلت وانا رايح للشباب ووديتها طلع المكينه ماادري شنو فيها المهم انها في الورشه الحين
تركي:ههههههه طيب وين بتروح الحين .؟
فارس: بروح لاصحابي في الديوانيه
تركي: خلاص قوم اوصلك عاد تالي انت دبر عمرك
فارس/ انت وديني وخلاص هههههه
تركي: يالله قوم
(وطلعوا اثنينهم ووصل تركي فارس الديوانيه )
فارس: طيب انزل ؟
تركي: هههه لا مالي نفس
فارس:شنو مالك نفس ...صدقني بتستانس
تركي: خلها مره ثانيه
فارس: اووكي براحتك
"نتعرف على عائلة أبو صقر"
أبو صقر عنده ولدين وبنت
صقر وعمره 26
فارس وعمره 22
سلمى وعمرها 18
..............................................
شقة حسن
(كان الصراخ قايم في الشقه )
حسن بصوت عالي: ساره بكره اخر شي نروح المستشفى ونكشف
ساره بصياح: لا ماني رايحه لاني متاكده
حسن يحاول يهدأ وتقرب منها: طيب ساره ...شنو فيها لو رحنا وتأكدنا ماراح يضرنا شي
ساره وهي تمسح دموعها: طيب اروح بس بشرط
حسن بنفاذ صبر: شنو ؟
ساره : لما يطلع الكشف ان مااجيب ..انت تتزوج
حسن يسايرها ويحضنها: ولا يهمك بس انتي اهدي صار لك كم يوم ماتنامي عدل
ساره بدت تهدأ شوي شوي وهي في حضن حسن
حسن في داخله : شنو اللي قلب حياتنا كله ....آآه شنو اللي خلاها تروح ذاك اليوم ...كله مني ..كله مني
..............................
بيت أبو جمانه
(كانت ام جمانه وأبو جمانه في الصاله يسولفوا )
ام جمانه : ايي وبنتك على رايها
أبو جمانه: ولا يهمك راح اكلمها بكره لان شكلي مابلحق عليها الليله وبعدين خالد ماينرد ماشاء الله عليه رجال يعتمد عليه بالرغم ان عمره صغير شاب في عمره أكيد راح يكون طايش بس هو ماشاء الله عليه ان لازم اقنع جمانه بس في نفس الوقت مااراح اجبرها
ام جمانه:ايي اكيد ماتجبرها الا الزواج ماينجبر فيه
أبو جمانه:ايييه ...الا مااتصلوا البنات ؟؟
ام جمانه:لا مااتصلوا ..خليهم يتونسوا مع بنات خالهم وخالتهم
......................................
بعد ساعتين
الساعه ثنتين
(البنات توهم محلصين من حفلة الرقص اللي مسوينها والحين كل واحده منسدحه في جهه من التعب )
جمانه بتعب: انا اخر مره اطيعكم في شي ..مجنونه انا ارقص
ليلى:ههههه يالله مره وحده هي في الحياه ههههههههههه
(وقفوا هبه وبشاير )
ريم : الا وقفتوا ...على وين ؟؟
بشاير: على وين بعد ..ع البيت
هبه: الساعه ثنتين بنحصل تهزيء من ابوي ههههه
ريم:ناموا معاي
بشاير: كانه عطيناك وجه ...يالله محمد برى لا يعصب ...باي بنات
هبه: مشكورة ريوم ع السهره الحلوه ..باي
"وطلعوا"
ريم: وانتوا ناموا معانه
رغد:ههههه ان شاء الله مره ثانيه
نوف: مره ثانيه نتفق انام ونجهز عدل ههههههههه
ليلى : اتصل لفهد وجواله مغلق
نوف: اتصلي لخالد شوفي يمكن مانام
ليلى :ايي بتصل اليه " اتصلت لخالد وشوي ورفع "
خالد:الووو
ليلى :الو هلا خالد
خالد:صباح الخير والله متى ناووين ترجعوا
ليلى انحرجت: ههههه ...انزين تقدري تجي ؟
خالد:اتصلتي لفهد ؟
ليلى :ايي جواله مغلق
خالد:لا حول لله ...ولحد الان مارجع البيت ماادري الواحد شنو يسوي فيه ...خلاص شوي واجيكم
ليلى:اووكي دق رنه وبنطلع
خالد:طيب
ليلى : مع السلامه
خالد:مع السلامه
ليلى وهي تكلم نوف: خلاص بيجي الينا خالد
نوف:اووكي
سمعوا صوت ام حسن : ها بنات ليش ماتناموا ويانه
ليلى :هههههه لا خليها مره ثانيه مرت خالي
ريم :يمه . قعدتي فيك شي؟
رغد: لا يكون من الازعاج ههههه
ام حسن :هههه لا ازعاج ولا شيء ..لا تنسي المجليس فيه عوازل فما نسمع شي هههههههه... بس كنت محتاجه الحمام كرمكم الله ..الا صحيح ريم أخوك سلما ماجى ؟
ريم : لا ماشكله
ام حسن : اتصلي شوفيه
ريم اتصلت اليه وكان جواله مغلق : مغلق يمه
ام حسن : هو قال بيطلع مع فهد ...الله اعلم وين راحو
ليلى : حتى فهد مغلق هههه شكلهم متفقين
"جت جمانه اللي كانت تكلم بره "
جمانه: ليلى عادي تودونا معاكم
ليلى :ايي اكيد عادي
جمانه: لان ابوي نام وامي مو راضيه نرجع مع السواق هالوقت
ام حسن : ايي الدنيا مافيها امان
ليلى : لا احسن تروحوا معانه شوي وبيجي خالد
(عشر دقايق ودق خالد لليلى علشان يطلعوا وبعد ماركبو السياره )
البنات: السلام عليكم
خالد: وعليكم السلام
ليلى : خالد اذا ماعليك امر بنوصل بنات خالتي بيتهم
خالد: ان شاء الله
"بعد فتره بسيطه "
خالد:ليلى اتصلي لفهد الحين
ليلى وهي تطلع جوالها : شكله طالع مع سلمان لان حتى سلمان مغلق جواله ....نفس الشي مغلق
خالد:اتصلي مره ثانيه
ليلى اتصلت مره ثانيه ورن هالمره : خالد رن
خالد:جيبي الجوال
ليلى عطت هوياه
فهد رفع : الوو هلا ليول انتوا في بيت خالي بعدكم
خالد بعصبيه بسيطه : الوو
فهد بخوف: الوو هلا خالد وينها ليلى ؟
خالد:ليلى موجوده انت اللي وينك ؟
فهد: انا الحين راجع البيت
خالد: طيب وين كنت ؟
فهد:امممم
خالد حس انها مالها داعي العصبيه : قول مابسوي لك شي
فهد: كنت انا وسلمان في البحرين تمشينا وشاهدنا فيل والحين احنا خلصنا من الجسر
خالد:طيب بس مره ثانيه قول الينا علشان لا نخاف عليكم
فهد:ان شاء الله اخر مره
خالد:أتمنى
فهد: انت رجعت خواتي
خالد:ايي هم وياي ...قبل آذان الفجر أشوفك قدامي
فهد:ههههه ان شاء الله
خالد:مع السلامه
فهد: مع السلامه
خالد عطى ليلى جوالها : أيي الحين ارتحت
ليلى: في وين طلع ؟
خالد: رايح البحرين حضرته ...ما يتأدرب عن حركاته
ليلى : خلاص خالد هههه لا تعصب علشانه
خالد: ههههه مو معصب انا
نوف: ايي ابدا...صحيح خالد مو كأنك نسيت شي
خالد: انسى من قال ههههه في بالي لا تخافي
نوف: ههههه لا بس حبيت اذكرك
خالد: هههههه شكرا ع التذكير ...تعالوا مو كأنه نسينا ان ويانه ضيوف ههههه ..سامحونا ازعجانكم
رغد : والله زين ذكرتونا
الكل :هههههه
رغد: والدليل حتى بيتنا مشيتوا عنه
خالد وهو يطلع في الطريق: حلفي
ليلى : هههه ايي والله
نوف: كان تكلمتوا هههههه
خالد/ خلاص ناموا معانه شنو فيها هههههههه
رغد:ههههه كل واحد مايرتاح الا في بيته
خالد:في هذي صادقه
(لف مره ثانيه على بيتهم ولما جوا بينزلوا )
جمانه: مشكورين "وسكرت الباب"
خالد:هذي جمانه اللي تكلمت الحين ؟
ليلى :هههه ايي
نوف: ليلى ...استغربتي لما قامت ترقص ويانه
ليلى : هههههه الا استغربت ونص ماتوقعت ابدا
نوف: هههههه بس كانت الجلسه حلوه
خالد: بعد حركات رقص
نوف:لازم هههههه هذي سوالف البنات
خالد:هههههههههههههه
نوف: خالد انت تعرف ترقص ؟؟
خالد يمثل كأنه معصب : نوفوه عيب يسألوا اخوهم الكبير هالسوال
نوف: أي كبير والفرق بينا بس 6 سنوات
خالد:ههههههه
نوف: شكلك تعرف بس ماتبغى تقول
خالد:اسكت عنك احسن ههههههههه
..................................
بعد يومين
العصر
بيت أبو محمد
في غرفة البنات
هبه :بشاير حطيتي الاونو في الشنطه
بشاير:ايي حطيتها ...مره متحمسه لليله
هبه:اييي من زمان ماطلعنا طلعه مثل كذا
بشاير:اييي ..وانت حملتي العده كلها
هبه:ايي اكيد حملتها
بشاير: يالله انا نازله باشوف شنو صار بالحلا
هبه :شوي ونازله معاك
.......................................
بيت أبو خالد
(كان خالد قاعد يتغذى في المطبخ ويشوف خواته وهم يشتغلوا )
خالد: من زمان وانتوا تشتغلوا ههههههه
ليلى : قبل لا تجي بشوي
خالد:امممم ...تدروا ان اليون اخر يوم لي دوام ..اخذت اجازه
نوف: والله ههههههههه حمماس
خالد: وفيه خبر ثاني بعد
نوف بحماس: شنو ؟؟
خالد: الليله بنروح الكرونيش ههههههههههههه
نوف: تصدق انك بايخ
خالد:من زمان قالوا لي هههههههههه
نوف: ههههه سخيف
خالد بجديه : لا صحيح عندي خبر ويجنن بعد
نوف: مااصدقك
خالد : لا بتصدقي بس الخبر هو ان في شهر رمضان راح نسافر صلاله
ليلى بحماس: احلف
خالد:والله والبارحه حجزت
نوف: حمممماس من زمان ماسافرنا
ليلة : يعني تقريبا باقي 3 أسابيع
خالد:اييي
جت ام خالد للمطبخ : ها بنات خلصتوا .؟
ليلى : لا باقي شوي ههههه
نوف : يمه تهالي اسمعي هالخبر "وقعدتها على الكرسي وتكلم خالد" عيد من جديد
خالد:ههههه يمه راح نسافر صلاله بداية رمضان البارحه حجزت
ليلى : وبنقعد كم يوم ؟؟
خالد:17 يوم
خالد ويشوف امه ساكته : يمه مااشوفك قلتي شي ؟
ام خالد : ليش ماقلت لي قبل ماتحجز ؟؟
خالد بابتسامه: حبيت اسويها لكم مفاجاءة
فهد دخل لهم وماصار اليه شي من قعد من النوم: ها قلت اليهم عن السفر
ليلى:انت تدري
فهد يسوي نفسه رزه : ايي اكيد اخوي ولازم يشاورني في كل شي
نوف: خف علينا بس
فهد : ما انا خاف هههههههه
ام خالد: ليش ما شاورتني انت تقدر على التكاليف وبعدين وراك خطوبه وزواج ...حرام كان أجلتها شوي
فهد:ليش بنت خالتي ردت ؟
ام خالد: لا ماردت بس كذا والا كذا راح يخطب
خالد: يمه شنو هالكلام احنا بنعمه والحمدلله
ام خالد:ايي بس
خالد وهو يبوس راس امه : لا بس ولا شي هالسفره كلنا محتاجين لها ولا تهمي روحك ولا تخافي كل شي برزقه وانتين سيتي ترقيتي
ام خالد: الله لا يحرمنا منك يارب
خالد: ولا منك يالغاليه
..............................
(جالس ويتأمل فيها مستمتع وهو يشوفها تأكل من زمان ماشافها بهالشهيه )
حسن :هههه اول مره اعرف انك تحبي الاكل كذا
ساره :هههههههه والله ماكنت اعرف اكل عدل الأيام اللي راحت
حسن : شفتي كيف لو ماطعتيني كان حالتك لحد الان مثل ماهي
ساره : هههههه ايي الحمدلله
حسن : ويوم السبت نروح المستشفى علشان تبدأي علاج
ساره :هالدكتوره اللي رحت لها قبل قتلتني قالت لي انتي عقيم خلاص ماعرفت اتصرف
حسن :بس الحمدلله سمعتي كلام الدكتور تحتاجي علاج وراح يصير الحمل ان شاء الله
ساره :ان شاء الله ارتحت مره
"بعد فتره "
حسن :ساره انتي بعدك على رايك
ساره :أي راي ؟
حسن : ان اتزوج
ساره عصبت : لا طبعا ..اختلف الكلام الحين "طلعت فيه بنظره" والا انت ناوي
حسن :اكلتيني هههههههههههه لا طبعا مو ناوي ...اللي عنده سارونه يفكر او ينوي يتزوج عليها مستحيل
ساره :ايي العب عليي بهالكلام
حسن: العب عليك طيب ..عجل تحملي شنو راح يصير الليله "وغمز لها "
ساره تحمرت خدودها: لا مصدقتك أصلا
حسن تفجر ضحك على شكلها وهي مستحيه
..................................
بيت أبو حسن
( في الصاله كانت قاعده ام حسن وريم يسولفوا واثناء ماهم قاعدين رن التلفون ورفعته ام حسن )
ام حسن :الوو ... وعليكم السلام ...اي انا ام حسن .... أي عدل كلامك ... هلا تشرفنا ام عادل .... ايي ...اي .. ومن وين توصلتي لنا ....اووه أي عدل كلامك ...ان شاء الله مايصير الا الخير ..الله يخليه يارب ...ان شاء الله ولا يهمك ... مع السلامه
ريم ماكانت منتهبه كانت مركزه في الجوال
ام حسن :ههههه ريم ريمووه
ريم وهي مازالت عيونها في الجوال : هلا يمه
ام حسن :ريموه طلعي فيني واتركي الجوال عنك
ريم تركت الجوال /:آمري يمه
ا م حسن : والا اقولم خلاص مايحتاج
ريم:هههه براحتك
(طلع سلمان من غرفته توه قاعد من النوم وتوهم يشوفوه من امس )
ام حسن : هلا والله عاش من شافك ..اسفرت وانورت
سلمان: كل هالترحيب لي هههه ...احرجتيني يمه
ام حسن : سلمانووه وين كنت امس
سلمان: آآ
الا بدخول أبو حسن وشافه : اووه سلمان هنا شنو صاير
سلمان :ههههههه كل هذا علشان ماشفتوني امس
أبو حسن وهو يقعد: تجري طلعتك امس من الظهر ومارجعت الا الصبح
ريم:ههههههههه اشتغلتوا عليه ...اقوم اخليكم احسن ههههه
سلمان: بيجيك يوم صدقيني
أبو حسن : ماعليك منها ... رد عليي وين كنت .؟
سلمان: كنت مع الشباب في الكورنيش
ام حسن : ليش ما قلت بدل ماتخلينا نخاف عليك
"بعد الاسئله والتحقيق قام سلمان عنهم "
أبو حسن : هالولد بيجنني
ام حسن : الله يهديه ان شاء الله
أبو حسن : ان شاء الله
ام حسن : صحيح من شوي حرمه كانت متصله تخطب ريم لولدها .......
........................................
بعد صلاة المغرب
بيت أبو جمانه
أبو جمانه:يالله بنات وينكم
جمانه ورغد طلعوا من المطبخ وحاملين الأغراض
جمانه: خلاص طلعنا
رغد:امي وينها .
أبو جمانه : من زمان ركبت السياره
رغد: خلاص مشينا عجل
(وبعد ما حطو الأغراض في السياره وركبوا هم وبعد مااستقروا )
أبو جمانه : يابنتي هذي ثاني مره اكلمك علشان موضوع خالد والله الولد ماينرد خساره انرده
جمانه:يبه رجاءا لا تجبرني
ام جمانه: انا قلت راح اعطيها مهله هالاسبوع وبعدين راح ارد على بيت اختي
جمانه: رايي ماراح اغيره
ام جمانه: بس نفس الشي ماارح اعطيهم الرد الا الأسبوع الجاي
أبو جمانه: بس ياجمانه شنو السبب اللي يخليك ترفضي كل اللي يجوك
جمانه سكتت
أبو جمانه: براحتك بس يكون في علمك مستحيل ان اغصبك على شي انتي ماتبغيه
...............................
سياره أبو محمد
(كان معاه ام محمد وهبه وبشاير وكانوا في طرقهم للكورنيش واثناء ذلك رن جوال ام محمد )
ام محمد: .الوو ...وعليكم السلام ..ياهلا ومرحبا بأم بشار ...اي عرفتك شلون ماعرفك مو انتي خت جارتنا ام صلا ...ايي ..الحمدلله ..ها ...ايي ..هذي الساعه المباركه ..ان شاء الله ..اي وانتوا شايفينها من قبل ..خلاص ان شاء الله ولا يهمك ....مع السلامه
هبه : يمه من هي اللي انخطبت
ام محمد: هههههه مو انتي ...بشوره هي انخطبت
بشاير اتدوروها ماتشوفوها من الحيا
أبو محمد: ولد من ؟
ام محمد: من بيت الـ......
أبو محمد : لازم نسال عنهم ونشوف اخلاق الولد
ام محمد : ايي انت اول اسال عنه وانتي يا بشاير تفكري
بشاير ساكته
..............................
بعد ساعه
(كان الكل في الكورنيش ومرتبين حالهم وكان الجو مرره خيال ...كانوا مسوين جهتين وبينهم فاصل والحريم حاطين لهم مثل الخيمه )
عند جهة الرجال
(كانوا الشباب يشووا والرجال يسولفوا )
خالد: والله زين على حظنا الجو زين
سلمان: ايي البارخه كان مره حر ...الحمدلله الليله زين
خالد: محمد تعال كمل بدلي خلاص احس النار حرقت وجهي
محمد:جيب عنك المروحه
"وراح خالد قعد جنب الرجال "
أبو محمد: ها ياخالد متى ناوي تتزوج
خالد: جاري البحث عن عروس هههههه
أبو محمد: الله يوفقك ان شاء الله
.......................
عند الحريم
(كانوا قاعدين سوالف وضحك )
ام حسن : يا حلاة هالجو مرره يجنن
ام محمد: ايي مرره حلو
بشاير / يمه انا وهبه بنروح عند البحر شوي
ام محمد:ايي روحوا عجل احنا ليش جايين
ام حسن : ها شخبارك ساره الحين .. ماشاء الله وجهك منور
ساره : الحمدلله احسن
ام خالد وهي تتذوق من الحلى اللي حاطينه : ماشاء الله مره حلو ..من اللي مسويه
ام جمانه: جمانه هي اللي مسويتنه
ام خالد : ايي الله يعطيك العافيه جمانه
جمانه: الله يعافيك خاله "وقفت" انا رايحه اتمشى عن البحر
"عند البحر "
وعند بشاير وهبه
هبه : بششايروه خوفتيني شنو فيك من وانتي في البيت أحسك مو طبيعيه
بشاير: بالصراحه هبه أنا اكتشفت ورقه
هبه :انزين شنو فيها ..تتكلمي شوي شوي
بشاير :لان مو عارفه كيف أقوله شي صعب
هبه :بشاير خوفتيني أكثر ...تكلمي
بشاير:تخيلي

(وتوها بتتكلم الا تسمع أحد يبكي ....هبه وبشاير قاموا يبحثوا عن مصدر الصوت وشافوا بنت كانت بعيده عنهم شوي قاعده ع الصخور وتبكي ..راحوا لها وعرفوا انها جمانه )
بشاير: جمانه ..فيك شي ...ليش تبكي
هبه :متضايقه من شي ..؟
جمانه: حاسه إني مخنوقه مخنوقه وبموت
بشاير / شنو فيك جمانه ..تكلمي شنو اللي في قلبك
جمانه وهي تبكي : مااقدر مااقدر
هبه : انا بقوم اجيب لك شي تشربيه
بشاير : لا احد يحس بشي
هبه وهي رايحه: طيب
....................................
في مكان ثاني بعيد عن هالاجواء
.....:ايي اكيد ع الوعد امي اليم كلمت أمها
.....: ههههه والله انك خطير
.....: افا عليم تعرفني انت في الرهان كل شي اسوي
.....:وانت الصادق اهم شي عندك الفلوس ههههههه
.....:هههههه ها وين الشباب مجتمعين
.....: مافيه احد في المنتجع ...تبغى تعال البيت اتونس معاك
.....: خلاص ثواني وانا عندك

..................................
نهاية البارت الأول
توقعاتكم :
1) من هي المقصوده في سالفة الرهان والعياذ بالله ؟
2) شنو الشي اللي اكتشفته بشاير .؟
3) ليش جمانه رافضه خالد ...وليش كانت تبكي ؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

طريقة التحميل من المدونة

طريقة تحميل ملفات pdf من media fire والمدونة