الشيطان miss noor

صرخت يونا قائلة و هي توجه مسدسها صوب ظهره : توقف مكانك فأنت محاصر !!! توقف مكانه مستسلما لها .. أكملت قائلة : اترك سلاحك جانبا و ارفع يديك عاليا


 !!! نفذ أمرها فأمرت فريقها بالقبض عليه .. استدار مطيعا أوامر الشرطيين و عندما مر بجانب يونا ابتسم ابتسامة جانبية و كأنه يقول : لن تهزمينا مهما فعلت رمقته هي بنظرة باردة و اتبعته بنظرها إلى أن صعد في سيارة الشرطة .. قال لها لي جون مبتسما : لقد قبضنا على المجرم لي مين هو و انتي تعلمين كم هو مهم .. لن يتبقى الكثير لنمحو تلك المنظمة من الوجود نظرت إليه قائلة بهدوء : و هل تتوقع بأن الأمر سيكون سهلا !! لا تهمني المنظمة أكثر مما يهمني ذلك الشيطان تنهد لي جون قائلا : كيف سنلقي به في السجن أن لم نكن نعرف حتى شكله أو اسمه الحقيقي ؟! قالت و هي تسير نحو سيارتها : سامسك به و عندها سالقيه بالجحيم بدلا عن السجن التفتت إليه قائلة : هيا تعال لنذهب إلى مركز الاستخبارات فلدينا مجرم علينا التحقيق معه قال : انا مساعدك فقط سيكون علي الصمت و مراقبة الأمر من بعيد قالت و هي تفتح باب سيارتها : اصمت و تعال معي فأنا احتاج لمساعدتك دوما قال و هو يسير بفخر : سيتوجب على رئيس الاستخبارات صنع تمثال خاص لي و وضعه في بوابة المركز ركبت السيارة و هي تقول باستهزاء : اه لقد بدأ بكلامه الجميل 😑 ضحك راكبا سيارتها لينطلقا معا إلى مركز الاستخبارات . ------ ضربت على المنضدة قائلة بغضب : بحق السماء مين هو !! أنت تثير اعصابي !! أخبرني فقط عن اسمه اللعين !! ابتسم ضاحكا باستهزاء و هو ينظر إليها : هل تظنين حقا بأنني ساخون رئيسي ؟!! قالت صارخة بغضب : و هل تظن انك ستنجو من الموت أن لم تخبرني من هو !!! قال مبتسما بهدوء : أفضل الموت على يديك بدلا عن الموت على يده فمهما فعلت لن تستطيعي الوصول إلى درجة ذكائه و شره !! قالت بتحدي : اوه حقا !! " تكتفت مكملة كلامها " أتعني لو أنني قمت بإشرابك التيزاب لتحترق ببطئ من الداخل سيكون هذا أسهل عليك من الموت برصاصة واحدة من سلاحه على رأسك أليس كذلك ؟!!! قال بهدوء و هو ينظر إلى الطاولة : بالضبط نظرت إلى لي جون قائلة : أذهب و احضر لي التيزاب تحرك جون مقتربا منها هامسا : سيكون علينا التعامل بهدوء معه يا يونا .. اهدئي و حاولي استخراج المعلومات منه بالطريقة الذكية تنهدت ناظرة الى مين هو و عادت تنظر الى جون حتى قالت و هي تسحب كرسيا لتجلس أمام مين هو : اسمع أن ساعدتني في القبض عليه سأعمل على تخفيف عقوبتك القانونية .. انا أعدك نظر اليها لفترة قصيرة بنظرات باردة حتى قال متكئا بيديه الاثنتين على المنضدة : و هل تعديني بأنك ستحاولين حمايتي من شره ؟!! قالت بثقة : بالطبع انا أعدك .. لن يستطع الوصول إليك حتى .. فأنت تحت حمايتي !! ابتسم قائلا و هو يعود إلى وضيعته السابقة : هل تستطيعين منع الشيطان من الدخول إلى مكان ؟! 
نظر اليها ببرود قائلا : لن تستطيعي إيقاف الشيطان مهما فعلت فهو أقوى منك ايتها المحققة يونا فهو يستطيع قتلك و انت جالسة مكانك و الحراسة مشددة حولك بدون حتى أن يدخل إلى هنا
تجمدت يونا مكانها لثواني بسبب صدمتها .. بعد دقائق نهضت قائلة و هي تنظر إلي عيني مين هو بتحدي : الرب هو من سيقضي عليه و كيف سيقضي عليه ؟! سيسخرني حتى أفعل ذلك .. ليكن ذلك في بالك دوما لي مين هو و خرجت من الغرفة ليتبعها جون بعد ان رمق لي مين هو بنظرة باردة . ------- أخذت تشرب قهوتها بهدوء و هي تقف عند نافذة غرفة جلوسها الكبيرة تفكر بطريقة أو بحل يقوم بتوصيلها لذلك الشيطان .. تذكرت كلمات لي مين هو الأخيرة لها فشعرت بنسمة هواء باردة تحوم حولها .. اقشعر بدنها و هي تفكر به و بشكله و كيف من الممكن ان يكون صوته .. أدارت رأسها للجانب الأيمن من النافذة و هي تحاول تهدئة نفسها فهي تعتقد بأنها لا تخاف منه لكنها تخاف من أن تفشل في القبض عليه فهو بأي حال من الأحوال يبقى بشرا و سيقع بقبضة القانون قريبا .. أدارت رأسها لجزء النافذة الذي كانت تنظر اليه سابقا فرأت انعكاس شخص ما يظهر امامها من خلال زجاج النافذة و يقف على مقربة منها يرتدي معطف أسود طويل و قبعة سوداء تخفي معالم وجهه لكنها عندما استدارت الى الخلف لم تجد أي شيء .. التقطت مسدسها الذي كان يقبع على الطاولة القريبة منها ثم اخذت تبحث عن ذلك الرجل في شقتها .. لم تجد أي شيء حتى أن كل أبواب و نوافذ الشقة مغلقة باحكام من الداخل .. ابعدت خصلات شعرها من أمام وجهها و هي تستند على باب مطبخها تتنفس باضطراب . قالت بدهشة : هل كان ذلك هو !!! الشيطان !! ----------- صافح جي دراغون يونا قائلا : كيف حالك ايتها المحققة يونا ؟ سعيد برؤيتك !! قالت يونا بابتسامة : بصحة جيدة شكرا لك أشار لها بأن تجلس لتستريح ففعلت ذلك .. جلس في مكانه قائلا : يبدو بانك نجحتي في استخراج معلومة مهمة من مين هو نظرت إليه باستغراب قائلة : ما الذي تقصده سيدي !! لم يتكلم يوم أمس عن أي شيء يخص المنظمة ! ابتسم جي دراغون قائلا : أحببت أن أقول لك بنفسي بأن لي مين هو قد أخبرنا عن شخص آخر مهم جدا و هو الذراع اليمنى للشيطان أعطاها جي دي ملفا ازرق اللون مكملا حديثه : هذا ملفه اطلعي عليه فتحت ملفه لتقرأه و بعد ثواني قالت و هي تتصفح بالملف : لا عناوين تدلنا عليه لا شيء آخر مهم سوا أن اسمه تشوي سيونغ هيون يلقب بتوب و تاريخ ميلاده هو 1987/11/4 نظرت إلى جي دي مكملة كلامها : كيف تريدني أن اقبض عليه بحق السماء !! قال : مين هو يرفض أخبارنا بمكان توب أن لم تكوني انت موجودة ليخبرك بنفسه .. لقد قال بأنك ستتولين حمايته نهضت قائلة : إذن سأذهب إليه ليخبرني بمكانه قال : بالتوفيق --------- يونا : شارع المدينة القديمة ، المبنى البني رفعت رأسها و هي تضع دفتر ملاحظاتها في جيبها قائلة بابتسامة : أعدك بأنني ساساعدك كما ساعدتني اراد مين هو الرد عليها لكنه و بشكل مفاجئ نهض عن كرسيه و بدأت ملامحه يرتسم عليها الفزع فأخذ يصرخ و يتألم و هو يضع يديه على فمه مما جعل الجميع يهرع إليه مندهشين محاولين معرفة خطبه .. سحب جون يديي مين هو بقوة من على فمه ليحاول أن يفهم ما به لكنه فزع و عاد إلى الخلف بسرعة عندما شاهد لحم وجهه يذوب ببطئ . صرخت يونا قائلة برعب و هي تضع رأس مين هو بحجرها : اطلبوا الإسعاف بسرعة !!! يا إلهي مين هوووو !!
نهاية البارت ~
ارجو ردود حتى انزل باقي البارتات

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من أنت +18 ؟ للكاتبة / sweet-smile مكتملة

قربان