الثلاثاء، 15 أغسطس 2017

عاشت له رواية عبير

ضمها بقوة فرفعت عينيها البراقتين نحوه وقالت:

“لست طفلة يا بيتر إني احبك واريدك أن تحبني”


ولم تتفوه بشئ لأنه وضع يديه على شفتيها وعانقها…..وداب كل شئ ولم يبق سوىا الوعد بحب دائم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

طريقة التحميل من المدونة

طريقة تحميل ملفات pdf من media fire والمدونة