الثلاثاء، 11 يونيو 2019

تمسكي بي 15

#
انتفض مروان واقفا وأمسك مفاتيحه وانطلق مسرعا لحقت به ياسمين وهي تسأله
" ماذا حدث"
لم يكن معها قلبا وقالبا كان بالاتجاه الآخر بجوار سما بروحه
حاول معرفة ما تقوله حاول فهمها وكأنها كانت تتكلم بلغة غريبة لغة غير مفهومة حينما أخبرته بأنها قتلت أحدا ما الذعر تملكه حاول الاستفهام منها ولكنه لم يسمع منها شيء غير كلمتين مهزوزتين ظلت تقولهما بهستيريا
" لقد قتلته"

تمسكي بي 14

#
قبلته لها تزداد عمقا بينما عقلها يأمرها بالابتعاد لكنها لا تستطيع لقد سحرها بقبلاته بلمساته ألقى عليها تعويذة

تمسكي بي 13

#تمسكي بي 13
استيقظت من نومها ليضربها صداع مفاجأ وضعت يدها على رأيها بألم همست بإعياء
" أشعر بصداع رهيب"

تمسكي بي 12


جذبت ملابسها من الخزانة وكادت تخرج من الغرفة فأوقفها صوت مروان النائم
" أين تذهبين"
تأففت بضيق وقالت بملل
" سأذهب لأبدل ثيابي "

تمسكي بي 11


وقف جوارها كأنه ظل ثاني لها اخفت وجهها بخجل
" مروان هل ستظل ملتصق بي كما العلكة هذا محرج جدا"
"وما المحرج في ذلك"
تلفتت حولها وقالت وهي تشير بيديها بالأنحاء

تحميل رواية تمسكي بي بقلم rafaa

محبي الاكشن والرومانس😁😁

بطلنا بودي جارد وانطلب منه يتجوز البطلة علشان يحميها🙄🙄
بس ياترى بعد ما يتجوزها ايه اللي هيحصل معاهم😱😱

ومعانا تمسكِ بي
لرفاء محمد

جذبت ملابسها من الخزانة وكادت تخرج من الغرفة فأوقفها صوت مروان النائم
" أين تذهبين"
تأففت بضيق وقالت بملل
" سأذهب لأبدل ثيابي "
رمقها بتعجب و رفع جسده العلوي يستند على مرفقيه وقال
" ولم لا تبدليهم هنا كما كنت تفعلين دائما فأنا لن أنظر"
التفتت إليه وقالت بحدة
" انا لا أثق بك فمن المحتمل ان تسترق النظر إلي بينما ابدل ثيابي"
اشتعلت عينيه بغضب وقال بصوت جامد
" وهل فعلت شيء منذ قدومك إلى هنا جعلك  تفقدين الثقة بي"
أشاحت وجهها عنه وقالت بحزن
" ربما فعلت وانا لم أعلم"
قام عن الفراش وقال
" مثل ماذا"
" انا لا اثق بك لذلك أقول هذا فربما غفلتني يوما ما"
زفر بغضب يريد ان يهشم كل شيء تقع يده عليه خاصة رأسها فقد فعل لأجلها الكثير لقد عذب نفسه كثيرا من أجلها ليمنحها الفرصة يشهد عليه عدد مرات استحمامه ليلا لحمايتها من نفسه يشهد عليه ان تكون انثاه حلاله تنم بجواره ولا يقربها وبالنهاية تخبره بعدم ثقتها به يا لجحودها
" أتدرين انتِ محقة بعدم ثقتك هذه ولذلك حسنا لأفعل بك ما تدعين بأني أفعله بالخفاء والأن"

ولينك العمل كاملا

الخميس، 24 يناير 2019

تمسكي بي 10

فاقت من ذهولها حينما أصبح قريبا منها التفتت مسرعة واكملت سيرها كي لا يرى تخبطها وتوترها خائفة من مشاعرها نحوه من مبرراته احست بخطواته تقترب منها فشعرت برغبة عارمة في البكاء بكاء خذلانها من أول شخص سلمته قلبها اخبرتها نفسها ان تركض ولكن لم ستفعل هو من عليه الركض بعيدا ابتسمت بمرح وهي تبطأ من خطواتها ولسان حالها يقول لنحصل على بعض المرح أمسك يدها أخيرا

#تمسكي بي المشهد 9


امسك ياسر بيدها يسحبها خلفه وصلا إلى حديقة خضراء مليئة بالأزهار الملونة التفت إليها وعلى وجهه ابتسامة جذابة وسألها برقة
" هل أنتِ سعيدة"
اومأت برأسها بسعادة وقالت
" جدا ياسر شكرا لك"

#تمسكي بي المشهد الثامن


انتهى شهر عسلهما وعادا معا إلى مدينة مروان الذي كان صديقا جيدا طيلة الفترة الماضية بعد مصالحته بسما دائما ما كانت تخبره بما يجيش بصدرها من ألم وكسرة وخيبة سببها

تمسكي بي المشهد السابع

#
تمددت على الفراش تنظر إليه بغضب وتوعدته قائلة
" انظر كيف ستحيل تلك الطفلة حياتك إلى الجحيم فقط انتظر وسترى "
ابتسم لكلماتها فقد أخذ أفكارها بعيدا عن ما حدث وهذا قد ارضاه ارتاح في نومته ووضع يديه اسفل رأسه وغط بعدها بنوم عميق .

البديلة فيوليت وينسبر

الملخص 

"لايحق لك خطفي سيعاقبك القانون"
"القانون؟ لا اعرف غير قانون واحد.... هل سمعت؟ الثأر مازال الشكل الوحيد والاكيد للعدالة. عندما فتحت لي الباب مساء امس ادركت انه من اللباقة ان اعيد لدمسكيتوس عذراء مبللة بالعار، مهانة... فهمت في الحال مالذي جذبه اليك... هذه الحالة من الحشمة والبرءة التي تلقك انه مجمع الحجارة النادرة والخالية من اي خطأ،اليس كذلك؟
"اجهل ما يجعمه كم من مرة علي ان اردد على مسامعك انني لست خطيبته، لو رأيت اختي تستدرك خطأك انها شقراء جميلة تسحر الالباب وتجذب العديد من الرجال "
اجابها بنضرة احتقار
"هل تتصورين اننا نستلطف الفتيات اللواتي يعاشرن الرجال؟ دمسكينوس يوناني مثل ساجرح قلبه حتى الموت عندما اعيد له خطيبته بعد ان انال ما اريده

طريقة التحميل من المدونة

طريقة تحميل ملفات pdf من media fire والمدونة

الشائعة